غارديان تدعو لصرامة أشد لمكافحة بدانة الأطفال

بعض الأطفال يتناولون الكثير من الحلويات والأغذية المصنعة (بيكسابي)
بعض الأطفال يتناولون الكثير من الحلويات والأغذية المصنعة (بيكسابي)

قالت صحيفة غارديان البريطانية في افتتاحيتها اليوم إن مكافحة بدانة الأطفال بخطوات صغيرة أمر لا يجدي نفعا، وإنه يجب استهداف شركات الأغذية الكبرى بإستراتيجيات وتدابير قوية وصارمة.

واستعرضت الصحيفة واقع بدانة الأطفال عالميا، وقالت إن هناك 124 مليون طفل مصاب بالسمنة عالميا، أي عشرة أضعاف ما كانت عليه الحال قبل 40 عاما. وأضافت أن أكثر من مليون طفل بدين موجودون في المملكة المتحدة.

ولفتت إلى تصريح لمدير خدمات الصحة الوطنية في إنجلترا سيمون ستيفينز، حذر فيه من أن البدانة قد تؤدي إلى إفلاس الخدمات الصحية.

وعرضت الصحيفة دراسة أجريت على أطفال في المدارس، وتضمنت إعطاء الأطفال حصصا رياضة إضافية وبرنامج أكل صحيا ودروسا في الطهو الصحي يحضرها أهاليهم على مدار سنة كاملة، لكن نتيجة الدراسة كانت عدم حدوث أي تغيير في أوزان الأطفال.

هذه النتيجة المخيبة للدراسة تشير إلى ضرورة اتخاذ إجراءات أشد قوة وصرامة، وذكرت الصحيفة إجراءات تم اتخاذها في بعض الدول، وإجراءات دعت إلى اتخاذها:

  • إزالة الأبطال الكرتونيين وشخصيات الأطفال المحببة من على منتجات حبوب الإفطار.
  • وضع ضريبة على المنتجات السكرية (إذا لم تكن موجودة).
  • توسيع الضريبة على المشروبات السكرية لتشمل منتجات الأطعمة، واستخدامها لتمويل طرق لجعل الخضار والفواكه متاحة أكثر وجذابة أكثر للمستهلكين.
  • منع إعلانات الأطعمة على التلفاز قبل التاسعة مساء.
  • إجبار مقاصف المدارس على إزالة الأغذية الغنية بالسكر والملح، وتقديم عوضا عنها الخضار والفواكه.
  • منع العروض الترويجية التي تقدم خصما في السعر عند شراء عبوة أكبر من الطعام.
المصدر : غارديان