ما العلاقة بين السمنة وضعف خصوبة الرجل؟

خفض مؤشر كتلة الجسم مهم في تحسين خصوبة الذكور (بيكسابي)
خفض مؤشر كتلة الجسم مهم في تحسين خصوبة الذكور (بيكسابي)

توصلت دراسة صينية حديثة لتفسير جديد يشرح العلاقة بين السمنة المفرطة وضعف الخصوبة بين الرجال، ويتمثل ذلك في التهاب الخصيتين الذي يؤثر على جودة الحيوانات المنوية.

وأجرى الدراسة باحثون بكلية الطب بجامعة شانغهاي الصينية، ونشرت في العدد الأخير من دورية "فرونتيرز إن فسيولوجي" (Frontiers in Physiology) العلمية.

وقام فريق البحث بتحليل عينات السائل المنوي البشري والبحث عن علامات الالتهاب لدى عينة من 272 رجلاً.

وكان من بين من أجريت عليهم الدراسة 82 رجلاً يتمتعون بوزن صحي، و150 يعانون من زيادة الوزن، وأربعون يعانون من السمنة المفرطة.

ووجد الباحثون أن الرجال الذين يعانون من السمنة المفرطة زادت لديهم مستويات العلامات الالتهابية في السائل المنوي، وانخفضت لديهم نوعية وجودة الحيوانات المنوية.

وقال الباحثون إن الالتهاب المزمن في الأعضاء التناسلية للذكور يفسر الصلة بين السمنة وانخفاض الخصوبة.

ثم أجرى الفريق دراسة أخرى على الفئران لرصد تأثير الالتهابات المزمنة الناتجة عن السمنة على الخصوبة.

ووجد الباحثون أن الفئران الذكور التي تعاني من السمنة المفرطة ظهرت عليها تغييرات هيكلية في الخصيتين، تضمنت انخفاض مستويات هرمون التستوستيرون (هرمون الذكورة) الذي يلعب دورا في جودة السائل المنوي في الخصيتين.

وقال قائد فريق البحث الدكتور جايد دينغ "البدانة مشكلة خطيرة في المجتمعات الحديثة، ولا تزال معدلات السمنة ومعدلات العقم عند الذكور في الازدياد".

وأضاف أن "خفض مؤشر كتلة الجسم مهم في تحسين خصوبة الذكور، كما أن تطوير علاجات موجهة للحد من الالتهاب المزمن في الجهاز التناسلي للذكور يساعد على منع الأضرار وانخفاض الخصوبة".

المصدر : وكالة الأناضول

حول هذه القصة

قد يتحول تفقد وإحصاء عدد الحيوانات المنوية أمرا روتينيا يقوم به الرجال يوميا إلى جانب الاتصال بمنازلهم وقراءة بريدهم الإلكتروني، وذلك بفضل شركة تايوانية.

توصلت دراسة حديثة إلى أن تناول اللحوم المعالجة مثل لحم الخنزير المقدد (bacon) يخفض احتمالية الإخصاب، بينما لأكل الدجاج تأثير إيجابي.

كشفت دراسة حديثة لجامعة إكستر البريطانية وجود علاقة متبادلة بين الإشعاع الكهرومغناطيسي وانخفاض صحة الحيوانات المنوية، ما دعا عالما بريطانيا لابتكار ملابس داخلية (سراويل) تحمي خصوبة الرجل من هذه الإشعاعات.

كشفت دراسة جديدة انخفاض مستويات النطف وجودتها لدى الرجال الذين يواظبون على وضع هواتفهم في جيوبهم أثناء النهار أو قرب الجسم لمسافة 30 أو 60 سنتيمترا.

المزيد من طبي وصحي
الأكثر قراءة