يبكي دما.. شاب هندي حير الأطباء

البكاء دما أمر غريب وقد يكون مرعبا (الصورة مجازية تمثيلية-بيكسابي)
البكاء دما أمر غريب وقد يكون مرعبا (الصورة مجازية تمثيلية-بيكسابي)

قد لا نتخيل شخصا يبكي الدم، وحتى إن استعملنا هذه العبارة فتكون تعبيرا مجازيا فقط. وعلى ما يبدو فالأمر صار واقعيا بالنسبة لشاب هندي لا يتجاوز عمره 22 عاما "يبكي دما".

وحسب موقع "ذا صن"، فإن الشاب الهندي قصد المستشفى بعد أن تكرر معه الأمر للمرة الثانية. الغريب في الموضوع أن التحاليل والاختبارات الطبية لم تكشف عن السبب وراء "بكاء الدم" عند هذا الشاب. كما أوضحت هذه الاختبارات أن عيني الشاب تعملان بطريقة طبيعية.

معهد أندامان وجزر نيكوبار للعلوم الطبية في الهند، نقل الخبر بدوره، وكتب الدكتور روبرت جيمس أن الشاب أجرى فحوصات الدم واختبارات وظائف الكبد في المعهد نفسه، لكنها كانت طبيعية.

ويعرف بكاء الدم طبيا باسم "الهايمولاكريا"، أو "الدمع الدموي" وتتعدد أسباب الإصابة به.

وكان التقرير الصادر عن المستشفى قد أشار إلى عدم وجود أي علامة لدى الشاب تخص وجود نزيف أو تخثر دم لديه، أو أي مرض وراثي قد يسبب له في هذا "البكاء"، وفق ما ذكرته "دايلي ميل".

يُشار إلى أن الفتى الذي حير الأطباء ليس الحالة الوحيدة في الهند، فقبل سنوات ظهرت فتاة تُدعى رشيدة خاتون كانت تعاني من المشكلة نفسها.

المصدر : دويتشه فيله

حول هذه القصة

كثيرا ما يؤدي الهواء البارد في فصل الشتاء إلى تهيج العيون الحساسة لدرجة تجعل الدموع تتساقط منها بشكل غير إرادي، ويرجع طبيب العيون الألماني غيرالد بومه ذلك إلى أن الهواء البارد غالبا ما يكون جافا جدا.

قال المعهد الألماني للجودة والاقتصادية‬ ‫بالقطاع الصحي إن احمرار العين ينذر بالإصابة بالتهاب الملتحمة، شأنه‬ ‫في ذلك شأن زيادة إفرازات الدموع والتصاق الجفون والشعور بالألم عند‬ ‫تحريك مقلة العين.‬

حين تحمر عيناك وتخرج دموعك ويلتصق جفناك بإفراز أبيض وتشعر بحرقة قد تكون مصابا بالرمد أو بالتهاب ملتحمة العين، ولكن هل يكتسب هذا المرض من الآخرين، وكيف يعالج؟

المزيد من طبي وصحي
الأكثر قراءة