البديل في خطوة وحيدة.. الوصفات المنزلية ليست علاجا للحروق

قال رئيس الجمعية الألمانية لطب الحروق البروفيسور هنريك مينكه إن الوصفات المنزلية، كالدقيق وعصير البصل وزيت الزيتون، لا تمثل علاجا للحروق.

وأوضح مينكه أنه في حال إصابة الجلد بحروق بفعل انسكاب شاي ساخن عليه مثلا، فإن من الأفضل تبريد موضع الحرق تحت ماء جار لمدة 10 دقائق تقريبا.

وأشار إلى ضرورة مراعاة ألا يكون الماء باردا للغاية. كما لا ينصح باستعمال الأكياس المثلجة لعلاج الحروق البسيطة.

وإذا كان الحرق أكبر من اليد، فلا يجوز تبريده، وإنما الذهاب إلى الطبيب على وجه السرعة. وينطبق ذلك أيضا على حروق الوجه والمفاصل والجروح المفتوحة والمتقيحة، وكذلك على الرضع والأطفال الصغار.

المصدر : وكالات

حول هذه القصة

عندما يصل الطفل إلى مرحلة الزحف أو ‫المشي يبدأ اكتشاف عالمه المحيط، مما يعرضه ‫لمخاطر الجروح والحروق والاختناق. وفي ما يلي نظرة على أبرز المخاطر ‫المحدقة بالطفل بالمنزل وكيفية مواجهتها.

قال علماء إن الساعة البيولوجية تجعل الجروح والحروق التي يصاب بها الإنسان خلال النهار تلتئم وتشفى بوتيرة أسرع بنحو 60% مقارنة بتلك التي يصاب بها خلال الليل.

وافقت إدارة الغذاء والدواء الأميركية على تطوير وتسويق دواء لعلاج الحروق من شأنه تشكيل ثورة علاجية بالنظر لفعاليته، حيث يُمكّن المصاب من استرجاع عافيته في وقت سريع وبمعاناة أقل.

المزيد من صحة
الأكثر قراءة