6 علامات على فشل القلب الاحتقاني

تعتبر أمراض القلب أحد مسببات الوفاة الأكثر انتشارا حول العالم. ومن بين هذه الأمراض نجد فشل القلب الاحتقاني Congestive heart failure الذي غالبا ما تكون أعراضه خفية، لكن بمجرد تفاقم الحالة يبدأ القلب بإرسال إشارات غير مباشرة تدل على وجود هذا المشكل الصحي.

وبينت كيمبرلي هيس -في تقرير نشرته مجلة ريدرز دايغست- مختلف الأعراض والعلامات التي تجعل الفرد يشكو من فشل القلب الاحتقاني.

ضيق التنفس
بينت الكاتبة أن قصور القلب الاحتقاني عبارة عن خلل يتوقف بموجبه القلب عن ضخ ما يكفي من الدم إلى بقية الأعضاء، مما يجعله غير قادر على تلبية حاجيات الجسم.

وبهذا الصدد، بين غريغ فونارو، وهو أخصائي بأمراض القلب وعضو منتدب بجمعية القلب الأميركية والرئيس المشارك لقسم أمراض القلب بجامعة كاليفورنيا، أنه "عندما يضعف القلب، يتدفق الدم إلى الرئتين مما يجعل التنفس صعبا". ويعد ضيق التنفس أثناء القيام ببعض الأعمال اليومية العادية أحد الأعراض التي تدل على إصابتك بقصور القلب الاحتقاني.

تورم القدمين
ومن بين الأعراض الأخرى تورم القدمين الذي يكون نتيجة تراكم السوائل الزائدة في أنسجة الجسم، وهي حالة يطلق عليها "الوذمة".

وبهذا الشأن، قال د. فونارو إن "بعض الأشخاص قد يلاحظون أن أحذيتهم أصبحت ضيقة أو أن جواربهم باتت تترك خطوطا على كاحلهم". فإلى جانب فشل القلب الاحتقاني، تصبح الكلى غير قادرة على التخلص من الماء والصوديوم، مما يساهم -وفقا لجمعية القلب الأميركية- في الاحتفاظ بالسوائل في الأنسجة.

السعال وصفير التنفس
يزداد السعال وصفير التنفس سوءًا في الليل وعند الاستلقاء. قد يكون ذلك مؤشرا على الوذمة الرئوية الحادة، وهي حالة تتراكم فيها الكثير من السوائل في رئتيك مما يستدعي تدخلا طبيا عاجلا.

الشعور بالإعياء والإرهاق
وأكدت الكاتبة أن المصابين بهذا المرض يشعرون بالإعياء والإرهاق بمجرد القيام ببعض الأنشطة البسيطة مثل صعود الدرج. وقد بينت جمعية القلب الأميركية أنه عندما لا يستطيع القلب ضخ ما يكفي من الدم لتلبية احتياجات الجسم، يعوض الجسم ذلك عن طريق تحويل الدم بعيدا عن الأعضاء الأقل حيوية وتوجيهها إلى الدماغ والقلب.

اضطرابات المعدة
تعتبر اضطرابات المعدة المتكررة من بين أعراض فشل القلب الاحتقاني. ففي أغلب الأحيان، يعاني المصابون من فقدان الشهية والغثيان. ويرجع ذلك أساسا إلى حصول الجهاز الهضمي على كمية قليلة من الدم مما يتسبب في حدوث هذه الاضطرابات.

تسارع ضربات القلب
من بين أبرز أعراض هذا المرض، تسارع ضربات القلب. وبهذا السياق، أفاد د. فونارو أنه "في حال تحقق بعض الأشخاص من معدل ضربات القلب، سيلاحظون ارتفاعا واضحا، كما أن البعض الآخر قد يواجهون مشكلة اضطراب خفقان القلب". ويرجع السبب إلى أن القلب يعمل جاهدا على تعويض عدم قدرته على ضخ الكمية الكافية من الدم.

وقد يلاحظ ظهور هذه الأعراض تدريجيا أو قد تبرز جلها بشكل مفاجئ. وبالنظر للأسباب وراءها -التي تتمثل بوجود تاريخ عائلي لارتفاع ضغط الدم أو الإصابة بمرض السكري أو تلف القلب مثل النوبة القلبية- قد يظهر فشل القلب بأشكال مختلفة.

وبين د. فونارو أنه "في بعض الأحيان، تكون الأعراض غير ملحوظة، وتتطور مع مرور الوقت. وفي حالات أخرى، تكون أكثر دراماتيكية، حيث تبرز في الآن ذاته".

وأوضحت الكاتبة أنه يتوجب على أي شخص معرَض بالفعل لخطر الإصابة بأمراض القلب أن يكون متيقظا، في حال بدأ ملاحظة أعراض قصور القلب الاحتقاني.

ووفقا للمعهد الوطني للقلب والرئة والدم، غالبا ما يكون الأشخاص المعرضون بدرجة عالية لخطر الإصابة بهذا المرض قد تجاوزوا سن 65، فعضلة القلب يمكن أن تضعف مع التقدم في السن، وكذلك الأشخاص الذين يعانون من زيادة الوزن.

فضلا عن ذلك، نجد الأشخاص الذين تعرضوا سابقا لنوبة قلبية، حيث يمكن للتلف الناجم عن النوبة القلبية أن يضعف القلب. وقد يصاب الأطفال أيضا بهذا المرض خاصة الذين يعانون من عيوب خلقية بالقلب.

إذا لاحظت أعراض قصور القلب الاحتقاني ولم تتوجه لطبيبك فقد تزداد الأمور سوءا. بهذا الصدد، حذر د. فونارو من أن "معدلات البقاء على قيد الحياة عند عدم الحصول على علاج لفشل القلب تعتبر منخفضة أكثر من معدلات البقاء على قيد الحياة عند الإصابة بالسرطان. وفي حال لم يتم الحصول على العلاج المناسب، في الغالب سيلقى المريض حتفه بعد خمس سنوات من تشخيص إصابته بهذا المرض".

وقالت الكاتبة إنه بمجرد أن تخبر طبيبك عن هذه الأعراض، ستقتضي مهمته تحديد السبب الكامن وراء هذا الاضطراب، ومن ثم تحديد العلاج المناسب لك. ويتمثل الخبر السار في أن الطب اليوم يعمل بخطى حثيثة لجعل حالة المرضى تتحسن، فضلا عن جعلهم يعيشون فترة أطول.

وبهذا الشأن، صرح د. فونارو بأنه "أحرز تقدم كبير في تطوير علاج فشل القلب الاحتقاني على مدى السنوات العشرين الماضية. والآن توجد أدوية فعالة للغاية يمكن أن تساعد في الوقاية من تفاقم المرض، فضلا عن تعزيز فرص البقاء على قيد الحياة".

المصدر : مواقع إلكترونية