لماذا ينمو الشعر في أماكن بالجسم دون أخرى؟

الرأس من أكثر الأماكن كثافة بالشعر (رويترز)
الرأس من أكثر الأماكن كثافة بالشعر (رويترز)

توصل العلماء الأميركيون إلى معرفة سبب نمو الشعر بكثافة في الرأس وفي أماكن أخرى بالجسم في حين تخلو كف اليد وبطن القدم تماما من أي شعر، وأرجعوا ذلك إلى جزيء خاص في أجسامنا.

وأشار الباحثون إلى أن المناطق العارية من الشعر في بشرتنا تفرز جزيئا من نوع خاص معروف باسم المانع، وهذا الجزيء بعينه هو بروتين اسمه (Dickkopf 2" (DKK2". وهذه البروتينات تبني بفعالية ما يعرف بمسار "دبليو أن تي" (WNT) المسؤول عن تحفيز نمو الشعر في أجسامنا.

ويعتقد العلماء في كلية الطب بجامعة بنسلفانيا أن بعض الحيوانات تطورت لإنتاج "دي كي كي2" في أجزاء معينة من أجسادها، بناء على أفضل ما يمكن أن يساعد المخلوقات المختلفة على البقاء.

وقد حلل الباحثون في دراستهم بشرة فأر مشابهة لتلك الموجودة بمعصم الإنسان، وأظهر بحثهم أن البروتين "دي كي كي2" كان واضحا بشكل كبير في هذا الجزء من الثدييات مقارنة بالمناطق المشعرة.

وكما هي الحال مع الفئران لا ينمو الشعر عند البشر في منطقة المعصم، لكنه يحدث في الثدييات الأخرى، مثل الأرانب والدب القطبي. وعندما قارن الباحثون بصمة البروتين "دي كي كي2" في بشرة معصم الفأر مع الأرنب وجدوا أنه في مستويات أقل من الثاني.

ويأمل العلماء أن تساعد نتائجهم في إجراء المزيد من الأبحاث حول نمو الشعر، إذ إن هذا يمكن أن يؤدي بدوره إلى علاجات في أماكن معينة التي توقف فيها نمو الشعر مثل تلك التي بها جروح عميقة أو حروق. وتعد هذه الدراسة هي أحدث محاولة لمعرفة سبب ظهور الشعر في أجسامنا بهذه الطريقة.

المصدر : نيوزويك