200 طفل يولدون سنويا بإسكتلندا مدمني مخدرات

متلازمة الامتناع الوليدي يسببها تعاطي المخدرات التي تنتقل للجنين أثناء الحمل (رويترز)
متلازمة الامتناع الوليدي يسببها تعاطي المخدرات التي تنتقل للجنين أثناء الحمل (رويترز)

كشفت أرقام جديدة عن أن ما يقرب من 200 طفل في إسكتلندا يولدون سنويا وهم مصابون بإدمان على المخدرات.

ويكون المواليد مصابين بمتلازمة الامتناع الوليدي neonatal abstinence syndrome. وهذه الحالة يسببها تعاطي الأم للمخدرات التي تنتقل إلى الجنين أثناء الحمل.

وتشمل الأعراض الارتعاش الذي لا يمكن السيطرة عليه، فرط النشاط، بقع جلدية، البكاء الشديد.

وقال أليكس كول هاميلتون الناطق باسم الصحة للإسكتلنديين الليبراليين: يولد في المتوسط كل يوم طفل مدمن على المواد الضارة.. إنها ظروف مروعة يمكن أن تأخذ فيها أنفاسك الأولى.

ويمكن تجنب ذلك -وفق هاميلتون- من خلال الجمع الصحيح بين السياسات والدعم لمساعدة من يسيئون استخدام المخدرات وحمايتهم وأجيال المستقبل.

وأضاف هاميلتون أنه إذا كانت الحكومة ملتزمة بمنح كل طفل أفضل بداية بالحياة، فيجب معالجة المستويات المرعبة من إساءة استعمال المخدرات والإدمان والوفيات التي يمكن تفاديها.

المصدر : تايمز

حول هذه القصة

يحتفل العالم اليوم الثلاثاء باليوم العالمي لمكافحة استخدام المخدرات والاتجار غير المشروع بها تحت شعار “الإصغاء إلى الأطفال والشباب هو الخطوة الأولى لمساعدتهم على نمو صحي وآمن”.

أظهرت دراسة أميركية حديثة أن الأطفال والمراهقين الذين ينشؤون على أداء العبادات والالتزام بالروحانيات، يشعرون بالسعادة خلال مراحل العمر القادمة، وتقل لديهم بنسبة 33% احتمالات الوقوع في شرك إدمان المخدرات.

المزيد من طبي وصحي
الأكثر قراءة