الصحة العالمية: بكتيريا معوية وراء نفوق الأسماك بنهر الفرات

أسماك نافقة تحت جسر قريب من مزارع سمكية عند نهر الفرات (رويترز)
أسماك نافقة تحت جسر قريب من مزارع سمكية عند نهر الفرات (رويترز)

قالت منظمة الصحة العالمية إن نفوق آلاف من أسماك المياه العذبة في نهر الفرات بالعراق يرجع إلى مستويات عالية من البكتيريا المعوية والمعادن الثقيلة والأمونيا في الماء.

ونفقت آلاف الأطنان من سمك الشبوط النهري هذا الشهر، ليتكبد مزارعو الأسماك العراقيون خسائر فادحة. وسمك الشبوط من الأكلات الشعبية العراقية ويقدم عادة مشويا.

واستبعد مسؤولون زراعيون التسمم المتعمد، وكشف تحقيق مشترك أجرته وزارة الصحة العراقية ومنظمة الصحة العالمية عن أن التلوث لا يشكل خطرا على صحة البشر.

وقالت منظمة الصحة -في بيان- "بينت الفحوصات التي أجريت للأسماك النافقة مشكلات خطيرة دفعت منظمة الصحة العالمية إلى إجراء تحقيق ثان يتعلق باحتمال أن تكون عدوى فيروسية هي سبب نفوق آلاف الأسماك في النهر. ومن المقرر أن تظهر نتائج الفحص الثاني الأسبوع القادم".

وتسلط هذه الواقعة الضوء على تفاقم مشاكل التلوث في العراق، الذي يكافح لتوفير إمدادات كافية من المياه النظيفة، خاصة في الجنوب.

المصدر : رويترز