هل يعني الفصام أن الإنسان له شخصيتان؟

‫الاستشارة
هل تعني إصابة الشخص بالفصام (الشيزوفرينيا) أن له شخصيتان أو أكثر، كل شخصية منها لها كيانها وتصرفاتها، كما يظهر في بعض الأفلام؟

الجواب
قال الدكتور سانديب روت إن ‫الفصام اضطراب نفسي يتمثل في إدراك أشياء غير موجودة ‫في الحقيقة، فهو انفصال بين الحقيقة وبين ما يعايشه المرء، وليس انفصاما ‫في الشخصية كما يعتقد الكثيرون.

وأوضح المختص في الطب النفسي بمستشفى فيفانتس نويكولن ‫بالعاصمة الألمانية برلين، أن أعراض الفصام تتمثل في الوهم ‫والهلاوس السمعية واضطرابات إدراك الأنا والاضطرابات الفكرية، أي ‫الأفكار التي لا تتطابق مع الواقع.

‫وأضاف روت أن تشخيص الشيزوفرينيا يعد أمرا صعبا؛ حيث غالبا ما يتم ‫تشخيصه بعد مرور خمس سنوات من حدوث الإصابة.

‫ويرجع سبب صعوبة التشخيص إلى أن الأعراض في المراحل الأولية تكون غير ‫مميزة، مثل القلق والتوتر واضطرابات النوم والحزن غير المبرر وتراجع ‫القدرة على بذل المجهود، بالإضافة إلى شعور المريض بأنه منبوذ ومحل ‫سخرية من الآخرين وأنه دائما ما يُساء فهمه.

ويعد التشخيص المبكر مهما للغاية. ويمكن ‫علاج الفصام جيدا بواسطة الأدوية، كالأدوية المضادة للذهان ومضادات ‫الاكتئاب، بالإضافة إلى العلاج النفسي وإعادة التأهيل المهني والاجتماعي.

المصدر : الألمانية

حول هذه القصة

ما مرض الفصام؟ وما أعراضه؟ وما أسبابه؟ ولماذا قد يظهر المصاب أنه “تلبَسه جن” أو “مسكون بالفضائيين”؟ هذه الأسئلة وغيرها أجابت عنها عيادة الجزيرة.

قال خبير في بريطانيا إن الفصام -الذي يعد مرضا عقليا يؤثر على الطريقة التي يفكر بها الشخص ويشعر ويتصرف- قد يرتبط بحدوث تغيرات في الأعضاء في بداية المرض.

أفادت دراسة طبية دانماركية حديثة بأن الذين نشؤوا في بيئة تحيط بها المساحات الخضراء، أقل عرضة للإصابة بمرض الفصام بنسبة 50% مقارنة بغيرهم.

المزيد من طبي وصحي
الأكثر قراءة