السجائر الإلكترونية بنكهات الفاكهة والحلوى.. ممنوعة في أميركا

سيجارتان إلكترونيتان أمام زجاجات تحتوي على السوائل المنكهة (غيتي-أرشيف)
سيجارتان إلكترونيتان أمام زجاجات تحتوي على السوائل المنكهة (غيتي-أرشيف)

قال مسؤول في إدارة الأغذية والعقاقير الأميركية إن الإدارة ستحظر اعتبارا من هذا الأسبوع بيع السجائر الإلكترونية بنكهات الفاكهة والحلوى في متاجر البقالة ومحطات الوقود، في خطوة تهدف لمواجهة زيادة إقبال المراهقين عليها.

وقال المسؤول إن هذا الحظر يعني أن السجائر بنكهات التبغ والنعناع والمنتول هي التي ستكون متاحة فقط في هذه المنافذ، مما يعد ضربة قوية لشركة جول لابس ومقرها سان فرانسيسكو والرائدة في صناعة السجائر الإلكترونية.

كما ستشدد الإدارة إجراءات التحقق من السن لمبيعات السجائر الإلكترونية عبر الإنترنت.

ولا تسري القيود المرتقبة التي ستفرضها الإدارة، والتي ذكرتها واشنطن بوست أولا وأكدها المسؤول لرويترز، على متاجر بيع السجائر الإلكترونية أو غيرها من متاجر التجزئة المتخصصة.

وتزايدت الضغوط من أجل التحرك للحد من السجائر الإلكترونية بعد بيانات أولية للحكومة الاتحادية كشفت أن استخدام المراهقين لهذه السجائر زاد بأكثر من 75% منذ العام الماضي. ووصفت إدارة الأغذية والعقاقير الأمر بأنه "وباء".

وتتزامن زيادة الإقبال على السجائر الإلكترونية مع ارتفاع مبيعات شركة جول لابس التي نمت من 2.2 مليون وحدة في 2016 إلى 16.2 مليونا العام الماضي، وفقا للمراكز الأميركية لمكافحة الأمراض والوقاية منها.

وهددت إدارة الأغذية والعقاقير في سبتمبر/أيلول الماضي بحظر بيع منتجات جول وأربع شركات كبيرة أخرى تنتج السجائر الإلكترونية ما لم تتخذ خطوات لمنع القصر من استخدامها.

ومنحت الإدارة هذه الشركات 60 يوما لتقديم خطط لفرض قيود على استخدام القصر لمنتجاتها وهي المدة التي شارفت على الانتهاء.

المصدر : رويترز

حول هذه القصة

باتت السيجارة الإلكترونية منتشرة على نطاق واسع، وتفيد تقارير بأن لها أضرارا محدودة على الصحة مقارنة بالسيجارة العادية. في المقابل، أثبتت الدراسات أن السجائر الإلكترونية تشكل خطرا على البيئة.

المزيد من طبي وصحي
الأكثر قراءة