هل تشرّع ماليزيا الماريغوانا الطبية؟

نبتة الحشيش (الجزيرة)
نبتة الحشيش (الجزيرة)

يحتدم الجدل في ماليزيا بعد تقارير تفيد بأن الحكومة تنوي تشريع استخدام الماريغوانا للأغراض الطبية.

وفي ماليزيا قوانين صارمة لمكافحة المخدرات كما هو الحال في معظم دول جنوب شرق آسيا، ولا يوجد فرق كبير بين الماريغوانا والمخدرات الأخرى مثل الكوكايين، وكثيرا ما يُعاقب على الاتجار بالمخدرات بالإعدام.

ويُعتقد أنه في أعقاب الغضب الشعبي من عقوبة إعدام صدرت بحق رجل أدين بحيازة وتوزيع زيت الحشيش الطبي هنا، فإن الحكومة تناقش مزايا الماريغوانا الطبية المفترضة.

ونقل عن وزير المياه والأراضي والموارد الطبيعية الدكتور كزافييه جاياكومار رغبته في كسب الدعم من الوزراء وإجراء مناقشات رسمية مع الجمهور.

وذكرت تقارير بلومبيرغ أنه يعتقد أن المناقشات غير الرسمية بشأن تصحيح التعديلات القانونية الحالية قد بدأت كذلك.

ويقول أنصار تشريع بيع الماريغوانا الطبية إن دراسات أظهرت أنها فعالة في علاج حالات التهاب المفاصل، والتصلب المتعدد، والسرطان، وتشنجات العضلات، والصرع، وتخفيض الوزن والقلق.

وفي الآونة الأخيرة حث الخبير البارز في مكافحة السرطان البروفيسور سانشيا أراندا السلطات في ماليزيا على توخي الحذر بشأن تشريع الماريغوانا الطبية، قائلا إن فتح الأبواب على هذا ليس فكرة سليمة.

وفي الوقت نفسه قال المدير العام للصحة في ماليزيا الدكتور نور هشام عبد الله إن الماريغوانا الطبية يمكن أن تستخدم فقط في البحث، لا كدواء بديل.

المصدر : مواقع إلكترونية