سرطان الثدي الأكثر انتشارا في فلسطين

الشريط الزهري شعار التوعية بسرطان الثدي (بيكسابي)
الشريط الزهري شعار التوعية بسرطان الثدي (بيكسابي)

أفادت وزارة الصحة الفلسطينية بأن سرطان الثدي ما زال يشكل أكثر أنواع السرطان شيوعاً في فلسطين.

وأضافت الوزارة في بيان صحفي وصل اليوم الخميس للجزيرة نت بمناسبة شهر التوعية بسرطان الثدي الذي يصادف أكتوبر/تشرين الأول من كل عام، أنه جرى تسجيل 503 حالات جديدة مصابة بسرطان الثدي حتى نهاية عام 2017 في الضفة الغربية، بينما تشير آخر البيانات المدققة لوزارة الصحة أنه جرى تسجيل 327 حالة إصابة جديدة في قطاع غزة عام 2016. وتعمل الوزارة على تجهيز إحصائية جديدة عن هذا المرض في قطاع غزة تشمل عام 2017.

وتنظم الوزارة فعاليات عديدة لتوعية النساء بضرورة إجراء الفحص المبكر عن سرطان الثدي، وذلك تحت شعار هذا العام "فحصك الآن، أمل وأمان".

وأكدت أنها تقدم خدمات الفحص المبكر لسرطان الثدي في جميع مراكز الرعاية الصحية الأولية مجانا ودون الحاجة إلى التأمين الصحي، مشيرة إلى أن هذا الفحص يظلّ حجر الزاوية لمكافحة هذا المرض.

وأوضحت الوزارة أنه منذ بداية العام بلغ مجموع النساء اللواتي أجرين الفحص المبكر لسرطان الثدي في مراكز الوزارة بالضفة الغربية 3854 امرأة، حيث تبين وجود 210 حالات مشتبه بها وقد جرى تحويلهن لإجراء فحوصات أخرى للتأكد من سلامتهن ووضعهن الصحي.

وتقول منظمة الصحة العالمية إن سرطان الثدي يأتي في مقدمة أنواع السرطان التي تصيب النساء في العالم المتقدم والعالم النامي على حدّ سواء. ويُلاحظ ارتفاع معدلات وقوع هذا السرطان في العالم النامي نتيجة زيادة متوسط العمر المأمول وزيادة التوسّع العمراني واعتماد أنماط الحياة الغربية.

وتشمل إجراءات الوقاية من سرطان الثدي، تعزيز التغذية السليمة وسبل تحسين النشاط البدني والحد من التدخين، والفحص المبكر للنساء.

المصدر : الجزيرة