قبلة الموت تقتل رضيعة عمرها 8 أيام

منشور الأم على فيسبوك
منشور الأم على فيسبوك
توفيت طفلة حديثة الولادة من أوكلاند بولاية ماريلاند في الولايات المتحدة بعد تلقيها "قبلة الموت"، التي نقلت لها فيروس الهربس البسيط HSV-1.

وكان عمر أليزا روز فريند ثمانية أيام فقط عندما توفيت، وقالت أمها أبيجيل (19 عاما) أن أليزا كانت تتمتع بصحة جيدة خلال الـ36 ساعة الأولى من حياتها قبل أن تصاب بالحمى وتصبح خاملة وتفتقد أي اهتمام بالغذاء.

وسرعان ما تدهورت حالتها حيث كان المرض "يأكل رئتيها ودماغها"، مما يجعلها تكافح من أجل التنفس.

بعد ذلك أعلن عن موتها الدماغي في 20 مايو/أيار الماضي، وأوقف الأطباء دعم حياتها.

وتم إخبار الأم أن ابنتها ربما أصيبت بالعدوى بعد تقبيلها من شخص مصاب بالفيروس، الذي يظهر عادة كقرحة باردة، وبسبب وجود العديد ممن زاروا الأم وطفلتها من غير الواضح من الذي نقل الفيروس.

ونشرت الأم منشورا على فيسبوك جمع أكثر من نصف مليون تفاعل، قالت فيه "اغسل يديك. لا تقبل الأطفال".

والقروح الباردة هي بثور صغيرة مملوءة بسائل على الشفا وحولها، وتنتشر القروح الباردة من شخص لآخر.

وفيروس الهربس البسيط هو شديد العدوى وينتشر عن طريق القروح الباردة أو القرحة التناسلية عند البالغين، ويمكن أن يكون خطيرا جدا في الأطفال حديثي الولادة بسبب عدم امتلاك جهاز المناعة لديهم القوة الكافية لمقاومة العدوى.

إذا انتشر الفيروس لأعضاء الطفل يموت حوالي الثلث حتى لو تم علاجهم.

بعد الولادة يكون الطفل عرضة لخطر الإصابة إذا قبله شخص مصاب بقرحة باردة، أو إذا كانت الأم ترضعه رضاعة طبيعية ولديها تقرحات على ثدييها، وهذا يمكن أن يحدث إذا كانت تلمس القرحة الباردة لديها ثم تلمس ثدييها.

من أعراض إصابة الطفل بالهربس:

  • الخمول أو التهيج.
  • رفض الطعام.
  • حمى.
  • طفح جلدي أو تقرحات على الجلد أو العين أو الفم من الداخل.
المصدر : ديلي ميل