هل الهوس بالتلفاز الضخم يدمر أبصارنا؟

النصيحة الأهم: قلل مشاهدتك للتلفاز وراجع طبيب العيون بشكل دوري (الألمانية)
النصيحة الأهم: قلل مشاهدتك للتلفاز وراجع طبيب العيون بشكل دوري (الألمانية)

مع حلول عام 2018 فإن أكثر التلفزيونات مبيعا هو حجم 70 بوصة، فهل هذا له أضرار على أعيننا؟

دعونا نطلع على هذه المعلومة: تبلغ مسافة المشاهدة الموصى بها لتلفزيون حجم 24 بوصة أقل بقليل من مترين، ولكن جهاز 65 بوصة يمكن أن يتطلب مسافة عرض تزيد على أربعة أمتار. لكن بقي متوسط ​​مسافة المشاهدة حول علامة مترين، فالغرف في المنازل لا تكبر.

وتقول أخصائية النظر مينا رالهان إنه مع أجهزة التلفزيون الكبيرة سنحصل على مزيد من إجهاد العين والتعب وجفاف العينين، ولكنها لن تسبب لك ضررًا دائمًا.

ويحدث هذا بشكل عام لأن التحديق بالشاشة يؤدي إلى رمش العينين بشكل أقل، وهذا يؤدي لترطيب أقل للعين بالدمع، مما سيجعل الشخص يشعر بالحكة.

كما أن أجهزة التلفاز الأكبر حجماً قد تخفي إصابة الشخص بمشاكل انكسارية (عيوب انكسارية) في العين.

علاوة على أن مشاهدة التليفزيونات الكبيرة عن قرب قد تسبب أيضًا مشكلة أخرى، فالعضلة التي تسيطر على النظر لا تحصل على ما يكفي من العمل، مما يؤدي إلى قصر النظر.

النصيحة الأهم هنا: قلل مشاهدتك للتلفاز وغيره من الشاشات، وراجع طبيب العيون بشكل دوري.

المصدر : ديلي تلغراف