دراسة: أوروبا مهد السل قبل نحو ألف عام

رئة شخص توفي بالسل (لودميلا ستوزورفا/دريمز تايم)
رئة شخص توفي بالسل (لودميلا ستوزورفا/دريمز تايم)

توصلت دراسة طبية دولية حديثة إلى أن أول نوع من مرض السل كان قد ظهر قبل نحو ألف عام في أوروبا، ثم انتقل من هناك إلى بقية أنحاء العالم، وذلك اعتمادا على تحليل شامل للمجموع الجيني للبكتيريا المسببة لهذا المرض.

كما بينت الدراسة أن كل نوع من بكتيريا السل المستعصية على المضادات الحيوية المتوفرة نشأ بمعزل عن الآخر، ولم ينتشر تقريبا خارج حدود البلاد التي نشأ فيها، مما يجعل مكافحتها دوليا ممكنة، حسبما خلص الباحثون في دراستهم التي نشرت الاثنين في مجلة "ساينس أدفانسيس" العلمية.

وأظهرت دراسة قبل بضع سنوات أن الجذر المشترك لجميع أنواع السل نشأ قبل قرابة 5000 سنة. وكان الخط الرابع من أنواع البكتيريا المسببة للمرض هو الأكثر انتشارا بفارق كبير عن أي نوع آخر.

وخلص الباحثون من خلال التحليل الحالي إلى أن هذا النوع كان موجودا بالفعل في السنوات القريبة من عام 1096، وكانت نشأته في أوروبا على الأغلب، والتي يُلحِق الباحثون بها أيضا منطقة البحر المتوسط.

وتبين من خلال إعادة محاكاة تطور البكتيريا المسببة للسل أن هذا الخط الجيني الرابع قد انتشر أولا من أوروبا إلى الشرق ووصل جنوب شرق آسيا مطلع القرن الثالث عشر الميلادي.

ثم كانت موجة الانتشار الثانية باتجاه أفريقيا حيث وصل المرض المسبب للسل في القرن الخامس عشر إلى المنطقة المعروفة حاليا بجمهورية الكونغو الديمقراطية، وواصل انتشاره من هناك في القرن السابع عشر إلى جنوب أفريقيا وشرقها، "وتعكس هذه النتائج قصة الاستعمار الأوروبي جنوب الصحراء الكبرى"، حسبما قال الباحثون.

‪بكتيريا السل‬ (أسوشيتد برس)

غانا
وأوضح الباحثون أن دولة البرتغال المستعمِرة أقامت قلاعها ومراكزها التجارية عام 1482م عند منطقة الساحل الذهبي التي تعرف اليوم بغانا، وأن ذلك تبعه حضور أوروبي ونفوذ متزايدان في هذه المناطق الساحلية في أفريقيا. 

وجلب الأوروبيون هذا الخط الرابع من السل إلى أميركا بدءا من القرن السادس عشر. 

وبينما انتشر الخط الرابع من سلالات البكتيريا السلية في أرجاء العالم، ظلت البكتريا الناشئة عن هذا الخط والمستعصية على المضادات الحيوية مقتصرة على مناطق نشأتها، حيث كانت هذه السلالات تنشأ بمعزل عن بعضها بعضا في دول متعددة، كل على حدة كرد فعل على المضادات الحيوية المستخدمة في هذه الدول ولم تتجاوز حدود هذه الدول مطلقا.

وأوضح المشرف على الدراسة فيجارد إيلدهولم من معهد الصحة النرويجي في أوسلو "نتائجنا تشير بقوة إلى أنه وبالنسبة للخط الرابع فإن البكتيريا المستعصية على المضادات الحيوية كانت تمثل تحديا محليا يوجد في الكثير من الدول والمناطق، ولكنها انتشرت في أضيق الحدود".

وأضاف "لذلك فإن على الدول التي توقف السلالات المستعصية على المضادات الحيوية أن تلمس تراجعا واضحا للبكتيريا السلية لديها".

غير أن الباحثين أكدوا في الوقت ذاته إمكانية انتشار المستعصيات البكتيرية على المضادات الحيوية دوليا، مشيرين في ذلك إلى السلالة 2 الواسعة الانتشار. 

وأوضح الباحثون أن السلالات الجديدة المستعصية على المضادات الحيوية نشأت في الأصل في شرق أوروبا ثم امتدت إلى غربها. 

المصدر : الألمانية

حول هذه القصة

يؤثر وباء السل على مليون طفل هذا العام، والمؤسف أن 90٪ من الأطفال الذين يموتون بسبب هذا المرض لا يتلقون العلاج.

29/6/2018

أفاد تقرير لمنظمة الصحة العالمية بأن ما يقدر بعشرة ملايين شخص في العالم أصيبوا بمرض السل عام 2017، وأن العالم أبعد ما يكون عن القضاء على هذا الوباء.

19/9/2018

استفاق العالم فجأة على تهديد أحد أكثر أمراض العصر تجاهلا بالعالم. حيث عقدت الجمعية العامة للأمم المتحدة الشهر الماضي أول اجتماع رفيع المستوى على الإطلاق بشأن مرض السل.

17/10/2018
المزيد من طبي وصحي
الأكثر قراءة