تطوير لقاح ضد الجمرة الخبيثة والطاعون

395395 01: A microscopic view of stained anthrax bacteria in an undated photo from the Command at Fort Detrick, Md. A Florida man has been hospitalized with inhalation anthrax. Authorities have discounted terrorism as the cause of the bacterial infection in Florida. (Photo Courtesy of U.S. Army Medical Research and Development/Getty Images)
بكتيريا الجمرة الخبيثة تحت المجهر (غيتي)

أعلنت دراسة طبية حديثة عن تطوير لقاح جديد من شأنه أن يحمي ضد الجمرة الخبيثة والطاعون. وقال الباحثون إن اللقاح "مرشح قوي للتخزين ضد هجوم إرهابي محتمل قد يشمل أحد هذين العنصرين أو كليهما".

وأجرى الدراسة باحثون بقيادة فينيغالا راو من الجامعة الكاثوليكية لأميركا، ونشرت في مجلة "أم. بيو".

وقال الباحثون إن عصيات الجمرة الخبيثة ويرسينيا بيستيس -وهي العوامل المسببة للإصابة بالجمرة الخبيثة والطاعون على التوالي- اثنان من أكثر أنواع البكتيريا المسببة للأمراض المميتة التي استخدمت كعوامل حرب بيولوجية.

وفي الوقت الحالي هناك حاجة إلى جرعتين من اللقاح لتوفير الحماية الكاملة.

وأجريت التجارب على الحيوانات، وقال راو إنهم يرغبون في نقل اللقاح إلى تجارب سريرية بشرية، وإذا نجح فسيتم التحرك نحو تخزين لقاح واحد للطاعون والجمرة الخبيثة كجزء من الاستعداد الوطني.

المصدر : نيوزويك

حول هذه القصة

المزيد من طبي وصحي
الأكثر قراءة