18 طريقة لتقليل التوتر والإجهاد

إنه القرن 21، حيث نعيش في توتر دائم يهدد صحتنا، فكيف يمكننا تقليل التوتر؟

الجواب هنا:

  • كن إيجابيا ومتفائلا، لا تشعر بالعجز، وحاول رؤية الجانب المشرق، هذا سوف يساعدك على استعادة القوة وإطلاق طاقاتك.
  • مارس الرياضة.
  • جرب رياضات التأمل مثل اليوغا.
  • افعل ما تحب.
  • أحب الذي تفعله، حتى لو كانت الوظيفة متعبة عليك أن تحبها حتى تستمتع بها ويقل توترك.
  • ابتسم.
  • قلل استعمالك للتكنولوجيا والهواتف المحمولة.
  • رفّه عن نفسك عبر مشاهدة فيلم أو زيارة صديق مرح.
  • حفّز نفسك، عبر قراءة قصص الناجحين أو مشاهدة محاضرات.
  • اخرج في رحلة واستمتع بالطبيعة.
  • كن ممتنا.
  • احصل على نوم كاف بين سبع وتسع ساعات في الليل.
  • مارس هواية الطبخ.
  • استمع إلى الموسيقى.
  • لا تفكر أكثر من اللازم، وارم الهموم وراء ظهرك.
  • استيقظ مبكرا وتمشى نصف ساعة.
  • تذكر نجاحاتك السابقة.
  • لا تستسلم، لكن عليك أن تقبل ما لا يمكن تغييره.
المصدر : مواقع إلكترونية

حول هذه القصة

أثبت باحثون يابانيون في دراسة نشرت مؤخرا أن هناك ارتباطا وثيقا بين التوتر والقلق وأمراض الظهر، وذكرت صحيفة لوفيغارو الفرنسية أن الدراسة أجريت على 18 ألف مريض.

قالت الجمعية الألمانية للتغذية إن التوتر‬ ‫النفسي لا يؤدي إلى اضطرابات النوم ومشاكل جلدية واضطرابات الخوف‬ ‫والقلق والاكتئاب فحسب، بل يمهد الطريق أيضا للبدانة.‬

توصلت دراسة أميركية حديثة إلى أن الآباء الذين يعانون التوتر ينتجون حيوانات منوية بصفات جينية مختلفة، مما يقود إلى أطفال لديهم تغيرات عصبية مرتبطة بذلك.

المزيد من طبي وصحي
الأكثر قراءة