إخراج دودة طولها 15 سنتمترا من عين رجل

العالم شهد حالات عديدة عاشت فيها ديدان بأعين أشخاص (دويتشه فيله)
العالم شهد حالات عديدة عاشت فيها ديدان بأعين أشخاص (دويتشه فيله)

الهند حقا بلد العجائب، لكن أن تصل العجائب إلى حد إقامة دودة طولها 15 سنتمترا في عين إنسان فهذا ما لم تسجل سابقة له في هذا البلد. ومع ذلك فهذا ما حصل، ويبدو أن للديدان ولعا بالسكن في العيون.

راجع مريض في الستين من عمره المركز الطبي الجديد بولاية كوندابور الهندية شاكيا آلاما وحكة محرقة في عينه.

وانتبه الطبيب بسرعة إلى سبب الآلام، ففي عين الرجل استقرت دودة طفيلية تعيش على سوائل العين والمواد المكونة لها، وهي قد تكون أثرت بشكل دائم على قوة نظر الرجل. وخلص الطبيب إلى ضرورة استئصال تلك الدودة فورا.

وكان "التحدي الأكبر هو استئصال الدودة من العين وهي حية، لأن قتلها في العين كان يمكن أن يسبب تعقيدات جراحية شديدة"، على حد وصف الطبيب.

الفحوص المكثفة التي أجريت للرجل كشفت عن وجود عدد من الديدان في دمه، وقد منح علاجات مكثفة للقضاء على تلك الديدان. وكشف الطبيب المعالج أن الدودة من نوع "ووشيريريا بانكروفتي" التي يمكن أن تنمو حتى طول غير محدود.

وينقل البعوض عادة شرانق هذه الدودة، وتنتقل من البعوض إلى دم الإنسان من خلال لسعات البعوض.

وقد يظن المرء أن هذه الحالة غير شائعة، لكن العالم شهد حالات مماثلة لها، ففي العام الماضي عثر الأطباء على دودة في عين مراهق مكسيكي، وأجروا له عملية لاستئصالها بعد أن ألحقت ضرراً كبيرا بقدرة نظره.

وفي مطلع هذا العام، شهدت الولايات المتحدة الأميركية حالة أغرب، حسب تقرير صحيفة ديلي ميل، فقد عثر على 14 دودة في عين سيدة وجرى استئصالها بعملية جراحية.

بل إن تقريرا نشره موقع "هايل براكسس" الألماني المتخصص في العلاج الطبيعي قدر وجود 120 مليون إنسان يعاني من هذه الديدان، وأغلبهم في أفريقيا الوسطى وأميركا الوسطى والجنوبية، علاوة على آسيا.

المصدر : دويتشه فيلله