عدم انتظام دقات القلب يزيد احتمال الإصابة بالخرف

المرضى الذين يعانون من الرجفان الأذيني كانوا أكثر عرضة بنسبة 40% للإصابة بالخرف (بيكسابي)
المرضى الذين يعانون من الرجفان الأذيني كانوا أكثر عرضة بنسبة 40% للإصابة بالخرف (بيكسابي)

توصلت دراسة طبية حديثة إلى أن إصابة الشخص بعدم انتظام دقات القلب تزيد احتمال إصابته بالخرف، ويعد الرجفان الأذيني النوع الأكثر شيوعا من عدم انتظام ضربات القلب.

وأجرى الدراسة باحثون من مركز أبحاث الشيخوخة التابع لمعهد كارولينسكا في السويد وشملت 2685 شخصا بمتوسط ​​عمر يبلغ 73 عاما، ونشرت في دورية علم الأعصاب.

ووجد الباحثون أن المرضى الذين يعانون من الرجفان الأذيني كانوا أكثر عرضة بنسبة 40% للإصابة بالخرف.

كما شهد هؤلاء انخفاض قدراتهم المعرفية بسرعة أكبر من أولئك الذين لم يصابوا بعدم انتظام ضربات القلب.

وتبين أيضا أن أولئك الذين تناولوا مضادات تخثر الدم (blood thinners) بسبب مرض في القلب يقل احتمال إصابتهم بالخرف بنسبة 60%، ولم تظهر التأثيرات نفسها في أولئك الذين تناولوا أدوية أخرى مضادة لتخثر الدم مثل الأسبرين.

المصدر : نيوزويك

حول هذه القصة

في خبر سعيد للكسالى وقليلي الحركة، وجدت دراسة أسترالية أن مشاهدة الرياضة فحسب قد تساعد على تحسين اللياقة البدنية، وذلك عبر زيادة معدلات دقات القلب والتنفس. ومع ذلك فقد أكد الباحثون أن ذلك ليس بديلا على الإطلاق من التمارين الرياضية الحقيقية.

أثبتت دراسة ألمانية دور الغناء الجماعي بتعزيز الجهاز المناعي للجسم وتعديل المزاج، إلى جانب دوره بالترفيه عن النفس، إضافة لتنظيم دقات القلب، ما يجعل تأثيره على الصحة مشابها لتأثير اليوغا.

المزيد من طبي وصحي
الأكثر قراءة