قلة أو كثرة النوم تزيد خطر التفكير السلبي

قالت دراسة أميركية حديثة إن النوم أقل من 8 ساعات ليلاً يمكن أن يزيد مخاطر الإصابة بالتفكير السلبي المتكرر الذي يرتبط باضطرابات القلق والاكتئاب.

وأجرى الدراسة باحثون بجامعة بنغهامتون الأميركية، ونشرت في موقع "ScienceDirect" العلمي.

وأخضع الباحثون مجموعة من المشاركين الذين ناموا ساعات أقل أو أكثر من 8 ساعات ليلاً إلى النظر لمجموعة من الصور المختلفة التي تحفز الاستجابات العاطفية.

وتتبع الباحثون حركات العين للمشاركين، واكتشفوا أن انخفاض ساعات النوم ليلاً عن 8 يرتبط بصعوبة في تحويل انتباه الشخص بعيدًا عن المعلومات السلبية.

وأضاف الفريق أن النتائج تشير إلى أن عدم حصول الإنسان على كفايته من النوم ليلاً يجعل الأفكار السلبية تتداخل في حياته، ويتعزز لديه الشعور باضطرابات مثل القلق والاكتئاب.

وأشار إلى أن نتائج الدراسة يمكن أن تمكّن أخصائيي علم النفس من معالجة مرضى القلق والاكتئاب عن طريق تعزيز عدد ساعات النوم للمرضى ليلاً، مما يسهم في طرد الأفكار السلبية لديهم.

ولفت الفريق إلى أن قلة عدد ساعات النوم لا ترتبط وحدها بالمشاعر السلبية، بل إن طول فترة النوم عن 8 ساعات أيضًا يرتبط بنفس الأعراض، لذلك يفضل الحصول على القسط الكافي من النوم ليلاً دون زيادة أو نقصان للوقاية من اضطرابات القلق والاكتئاب.

المصدر : وكالة الأناضول

حول هذه القصة

أظهرت دراسة حديثة من فنلندا أن الموظفين عندما ينتقلون إلى مرحلة التقاعد تقل مشاغلهم المتعلقة بالعمل، ومن ثم يمكن أن تقل أيضا مشكلاتهم المتعلقة بالنوم.

أظهرت دراسة حديثة أن النساء اللائي يعانين من مشكلات تتعلق بالنوم، باستثناء اضطراب التنفس أثناء النوم، ربما يكن أكثر عرضة ثلاث مرات لضعف الخصوبة مقارنة باللائي لا يعانين من ذلك.

الخطل النومي (Parasomnias) هو مجموعة من اضطرابات النوم التي تعرف بأنها حركات جسدية غير مقصودة أو تجارب -مثل الكوابيس- تحدث خلال النوم، فما أبرز أنواعه؟

المزيد من طبي وصحي
الأكثر قراءة