قطر تقدم 5 ملايين دولار للتصدي للكوليرا باليمن

وقع صندوق قطر للتنمية اتفاقية تعاون مع منظمة الأمم المتحدة للطفولة (يونيسيف) بقيمة 5 ملايين دولار تلبيةً للاستجابة العاجلة للنداء الصادر من اليونيسيف للقضاء على داء الكوليرا ودعم مكافحة هذا المرض في اليمن.

وأكد صندوق قطر للتنمية -في بيان صحفي وصل للجزيرة نت اليوم الأحد- أن هذه الاستجابة جاءت تلبية لنداء عاجل أطلقته اليونيسيف للدول المانحة لمكافحة انتشار المرض، وأن خطورة الوضع الصحي في اليمن تحتّم استجابة جميع الدول إلى هذا النداء الإنساني العاجل.

وأضاف البيان أن أعداد المستفيدين من التبرع ستبلغ حوالي 500 ألف مستفيد.

ويهدف هذا الدعم إلى بناء القدرات الوطنية في مجال قطاع الصحة والعاملين فيه للاستجابة للحالات المتزايدة والجديدة لهذا المرض، مع التركيز على كيفية التعامل مع العقاقير الجديدة المضادة للكوليرا.

كما يشمل الدعم تقديم مساعدة فورية من خلال آليات الاستجابة السريعة، وتشجيع المجتمع اليمني على تغيير السلوك الإنساني للوقاية والعلاج من الكوليرا.

وقال البيان إن هناك 19 مليون شخص يفتقرون إلى المياه النظيفة ومرافق الصرف الصحي، في حين أن 14 مليونا في حاجة ماسة إلى الرعاية الصحية الأساسية.

وكانت صرحت منظمة اليونيسيف بأن النظام الصحي في اليمن قريب من الانهيار، وبلغ إجمالي المبلغ المطلوب في النداء الصادر من المنظمة 339 مليون دولار، في وقت تمت فيه تغطية 136 مليون دولار فقط.

من جهته أكد المدير الإقليمي لليونيسيف لمنطقة الشرق الأوسط وشمال أفريقيا جيرت كابيلير أهمية الدعم المقدم من دولة قطر، قائلاً "إن مساهمة صندوق قطر للتنمية أمر بالغ الأهمية بالنسبة لاستجابته للنداء العاجل الذي أصدرته اليونيسيف للقضاء على داء الكوليرا الحاد وتفشيه في اليمن".

وأكد كابيلير أن هذا الدعم "سيسمح لنا بمواصلة جهود الوقاية وتقديم المساعدات المنقذة لحياة الكثيرين في مجالات المياه والصرف الصحي والنظافة والصحة والتغذية للأطفال".

المصدر : الجزيرة

حول هذه القصة

"أين الحمام؟" هذا هو السؤال الأول الذي أضعه عندما أزور مكان تفشي الكوليرا بأي موقع في العالم. في كثير من الأحيان الجواب يكون "ليس لدينا حمام. نذهب أينما نستطيع".

أفادت دراسة دولية بأن سلالة واحدة من الكوليرا القاتلة تسببت في وقوع الأوبئة التي ضربت أفريقيا وأميركا على مدى 50 عامًا مضت، وأن مصدر هذه السلالة هو آسيا.

الحصبة بإيطاليا ترتفع 500% في أربعة أشهر، والطاعون يتفشى في مدغشقر، ويشهد اليمن أكبر تفشٍ مسجل في العالم للكوليرا، وأخبار أخرى حملها عام 2017. تعرف على المزيد.

أعلنت منظمة الصحة العالمية الأربعاء ارتفاع عدد الإصابات بوباء الكوليرا باليمن إلى نحو مليون حالة، بينها 2225 وفاة، منذ 27 أبريل/نيسان الماضي.

المزيد من طبي وصحي
الأكثر قراءة