قرص يفحص غازات الأمعاء

القرص يحتوي على مستشعرات تقيس غازات ثاني أكسيد الكربون والهيدروجين والأكسجين في الأمعاء (دويتشه فيلله)
القرص يحتوي على مستشعرات تقيس غازات ثاني أكسيد الكربون والهيدروجين والأكسجين في الأمعاء (دويتشه فيلله)

نجح باحثون في صنع قرص يتناوله الشخص ليحلّل الغازات في أمعائه، مما قد يساعد في مراقبة حالات المرض أو تشخيص الأمراض.

وأجرى الدراسة باحثون من جامعة "آر أم آي تي" في أستراليا، وأجريت على ستة أشخاص، ونشرت في مجلة "نيتشر إلكترونيكس".

ويحتوي القرص على مستشعرات تقيس غازات ثاني أكسيد الكربون والهيدروجين والأكسجين في الأمعاء.

ويرتبط محتوى الأمعاء من هذه الغازات بالكائنات الحية التي تعيش فيها، وما إذا كانت الأمعاء قادرة على تفكيك الطعام الذي يصلها.

وهذا يعني أن قياس هذه الغازات قد يساعد في تشخيص أمراض مثل الحساسية لأغذية معينة أو متلازمة القولون العصبي.

المصدر : نيوزويك

حول هذه القصة

توقع الخبراء لفترة طويلة أن يهيمن علم الأحياء على القرن الحادي والعشرين، تماما كما هيمنت الفيزياء على القرن العشرين. ولكن أبحاث الطب الحيوي لم تحقق ذلك بعد، فما السبب؟

اجتمع عدد من أبرز خبراء الطب الحيوي في قطر ومنطقة الشرق الأوسط وشمال أفريقيا وأوروبا والشرق الأقصى، في الدوحة، للمشاركة في أعمال مؤتمر "القنوات والناقلات الأيونية في الصحة والمرض".

قال البروفيسور محمد غالي إنه مثلما تساهم تقنيات الجينوم برسم ملامح مشهد البحث الطبي الحيوي حاليا، فإن القضايا الأخلاقية التي تولّدها تحدد اليوم أجندة بحوث الأخلاق، وهي كثيرة ومتشعبة للغاية.

حذرت مؤسسة حمد الطبية بقطر من سوء استخدام المضادات الحيوية، مشيرة إلى أن دراسة كشفت أن نصف المضادات الحيوية تقريبا التي توصف بالعيادات الخارجية الخاصة بقطر قد تكون غير ضرورية.

المزيد من طبي وصحي
الأكثر قراءة