مناعة الإنسان قد تمنعه من العيش على المريخ

نظام المناعة البشرية يتعرض للضعف الشديد من خلال السفر الفضائي (الأوروبية)
نظام المناعة البشرية يتعرض للضعف الشديد من خلال السفر الفضائي (الأوروبية)
قال فريق بحث دولي إن هناك موانع تقف حائلا أمام إرسال البشر إلى الكواكب وعلى رأسها المريخ، تكمن في التغييرات الكبيرة التي قد تحدث لهم في الجهاز المناعي.

وأجرى الدراسة فريق بحثي من الولايات المتحدة وكندا وروسيا، ونشرت بالعدد الأخير من دورية (Nature Scientific Reports) العلمية.

وقام الفريق بتحليل تأثير الجاذبية الصغرى (الجاذبية في حالة انعدام الوزن بالفضاء) على تكوين البروتين في عينات دم من 18 رائد فضاء روسيا عاشوا في محطة الفضاء الدولية لمدة نصف عام.

ووجد الباحثون تغييرات مثيرة للقلق في جهازهم المناعي، حيث باتوا يواجهون صعوبة بالغة جدًا في مكافحة فيروس بسيط مثل الزكام.

وأشار الفريق إلى أن نظام المناعة البشرية يتعرض للضعف الشديد من خلال السفر الفضائي حتى أن فيروسا بسيطا يمكن أن يتسبب في قتل الإنسان.

وقال البروفيسور إفجيني نيكولايف -من معهد موسكو للفيزياء- إن النتائج أظهرت أنه في حالة انعدام الوزن فإن الجهاز المناعي يتصرف بشكل عشوائي حيث لا يعرف ماذا يفعل، ويحاول تشغيل جميع أنظمة الدفاع الممكنة.

ومن جانبها، ذكرت د. إيرينا لارينا -الباحث المشارك بالدراسة، وعضو مختبر الفيزياء الجزيئية بمعهد موسكو للفيزياء- أنهم عندما فحصوا رواد الفضاء بعد أن قضوا في الفضاء ستة شهور وجدوا أن نظامهم المناعي قد ضعف.

وأضافت أن مناعتهم لم تحمهم من أبسط الفيروسات، مؤكدة "نحن بحاجة إلى تدابير جديدة للوقاية من الاضطرابات المناعية خلال الرحلات الطويلة للفضاء".

المصدر : وكالة الأناضول