ما هي ‫سترونغ باي زومبا؟

الموسيقى هي التي تحدد إيقاع التمرين (الألمانية)
الموسيقى هي التي تحدد إيقاع التمرين (الألمانية)

ظهر برنامج رياضي جديد من رياضة الزومبا ‫الشهيرة يحمل الاسم "سترونغ باي زومبا" "Strong by Zumba"، ويمتاز هذا ‫البرنامج بمواءمة العناصر الموسيقية للتدريبات بدقة، وبالتالي فإنه ‫يختلف كثيرا عن المفهوم الشائع لرياضة الزومبا، التي تختلط فيها ‫الحركات الرياضية مع الرقص على نغمات الموسيقى.

‫وفي البرنامج الرياضي "سترونغ باي زومبا" يقوم المتدرب مثلا بخطوتين إلى الجانب مع ركلة في الهواء، ثم خطوة إلى الأمام، والجلوس في وضع ‫القرفصاء، وإجراء تمرين الضغط.

وتؤخذ فترة استراحة بعد التدريبات ‫المكثفة، وبالتالي لا يتشابه برنامج "سترونغ باي زومبا" مع تدريبات ‫الزومبا التقليدية؛ حيث يتعرق المتدرب بشدة ويكون أكثر حاجة لفترات ‫الراحة القصيرة، كما تقسم ساعة التدريب إلى أربعة أجزاء.

‫وفي تدريبات الزومبا العادية يعتمد على موسيقى جذابة، أما برنامج ‫"سترونغ باي زومبا" الجديد فإنه يعتمد على مفهوم مختلف، حيث تصمم في ‫البداية رقصات مع التمارين المختلفة لتدريب الجسم بالكامل، وبعد ‫ذلك تنتج الموسيقى المناسبة لهذه التمارين، وبالتالي فإن العناصر ‫الموسيقية تكون متوافقة تماما مع الحركات والتمرينات الفردية.

ويعمل المزج بين حركات معينة ونغمات محددة على أداء ‫الحركات بصورة أكثر دقة، وأضاف ألفريد إفنبرج، بروفيسور علوم الحركة ‫بجامعة هانوفر، قائلا "عندما تصدر النغمات أو تتابع النغمات بتوجيه ‫دقيق، مع تحديد الفترة الفاصلة بين عناصر الحركات الفردية وتحديد نوع ‫الإيقاع وسرعة تتابع الحركات، فإن كل ذلك يساعد على تعلم التمارين ‫وتتابع الحركات بصورة أسرع".

‫ويحصل المرء على هذا الانطباع في التدريب، وحتى في المرة الأولى يمكن ‫للمتدرب اتباع الموسيقى جيدا، وأن يتوقع التغيير القادم، وعندما يسرع إيقاع الموسيقى تسرع وتيرة التمرين والحركة.

رياضة الزومبا تطورت في حقبة التسعينيات من ‫القرن الماضي في كولومبيا (غيتي)

‫التدريب بوزن الجسم‫
‫ومن الناحية التقنية يعتمد برنامج "سترونغ باي زومبا" على مفهوم التدريب ‫بوزن الجسم، الذي يشهد رواجا وشعبية كبيرة حاليا، ومن أمثلة ‫الحركات تمارين الجلوس في وضع قرفصاء أو تمارين الضغط، ثم الوقوف ‫على الأقدام مرة أخرى وخطوات الاندفاع للأمام مع ملامسة الركبة للأرض.

‫ويتضمن برنامج "سترونغ باي زومبا" أيضا بعض العناصر من الألعاب ‫القتالية، حيث يقوم المتدرب باستخدام القبضة والكوع بأداء حركات في ‫الهواء أو ركلات بالقدم.

ونظرا لأن الحركات تنفصل بعضها عن بعض بسرعة، ‫فإنه يلزم تدريب مجموعات العضلات كثيرا، وهو ما يساعد على الالتزام في ‫التدريب، ويمكن بعد كل وحدة تدريب أخذ استراحة قصيرة وتناول بعض ‫المشروبات.

‫ويتوقف مدى جودة التدريب على المدرب نفسه، وبشكل أساسي يمكن للمبتدئين ‫في اللياقة البدنية البدء في ممارسة برنامج "سترونغ باي زومبا" مع ‫التخلي عن الحركات التي تتطلب لياقة خاصة، وإذا لم يكن المتدرب متأكدا ‫من لياقته البدنية فيمكنه الاستفسار من المدرب مباشرة.

أما الأشخاص الذين يمارسون الزومبا بانتظام ويزعجهم مدرب اللياقة ‫البدنية، الذي يحدد لهم عدد مرات الحركات التي يجب أداؤها، فإنهم ‫يسعدون مع برنامج "سترونغ باي زومبا"، لأن الموسيقى هي التي تحدد إيقاع ‫التدريبات.

جدير بالذكر أن رياضة الزومبا تطورت في حقبة التسعينيات من ‫القرن الماضي في كولومبيا، وهي تجمع بين حركات الآيروبيك والرقص على ‫إيقاعات أميركا الجنوبية. وهناك العديد من أنواع الزومبا حاليا، مثل الزومبا في الماء أو زومبا جولد، والمصممة خصيصا لكبار السن وتتضمن ‫حركات أقل إرهاقا.

 

 

المصدر : الألمانية