إستراتيجيات مساعدة خلال علاج سرطان الثدي

يوغا

من المؤكد أن تشخيص أي امرأة بسرطان الثدي هو خبر محزن لها ولمحبيها، ولكن الأخبار الجيدة هي أن علاج سرطان الثدي يتقدم ونسب التعافي في ارتفاع، خاصة عندما يجري تشخيص المرض مبكرا.

ويعتبر سرطان الثدي أكثر أنواع السرطان شيوعا بين النساء، سواء في الدول المتقدمة أو النامية، وتتسبب عدة عوامل في الإصابة بالمرض منها نمط الحياة والوراثة. ووفقا لمنظمة الصحة العالمية تبقى عملية الكشف المبكر عن سرطان الثدي الطريقة المثلى لتحسين فرص تعافي المصابين وتقليل معدل الوفيات الناجمة عن المرض.

ويسجل كل عام قرابة مليون و380 ألف إصابة جديدة بسرطان الثدي، كما تحدث 458 ألف حالة وفاة بسببه.

وتشير توصيات لخبراء ودراسات إلى أن بعض الإستراتيجيات قد تساعد المصابات بسرطان الثدي خلال رحلة العلاج، وتحسن شعورهن ومعنوياتهن.

وتشمل هذه الإستراتيجيات:

  • ممارسة الرياضة، وذلك بالتنسيق مع الطبيب المعالج.
  • تناول غذاء صحي غني بالخضار والفواكه، وهو أمر يشكل أيضا إستراتيجية وقائية ضد الإصابة بسرطان الثدي.
  • الحصول على قسط كاف من النوم من 7 إلى 8 ساعات، أو حسب ما يوصي الطبيب.
  • ممارسة التأمل.
  • اليوغا.
المصدر : تايم