"سبيرميدين" للوقاية من ألزهايمر

طبقان محضران من التوفو، وهو أحد منتجات فول الصويا (رويترز)
طبقان محضران من التوفو، وهو أحد منتجات فول الصويا (رويترز)

تشير أبحاث حديثة إلى دور مادة تسمى "سبيرميدين" (Spermidine) في الوقاية من مرض ألزهايمر، وهي مادة تلعب دورا في عملية الأيض الخلوية.

هذه المادة تتراجع في الجسم مع مرور الوقت، لكنها توجد بكميات كبيرة في بذور القمح وفول الصويا؛ لذلك يقترح العلماء استخدام المادة كمكمل غذائي.

وأظهرت مادة سبيرميدين نتائج مثيرة للاهتمام في التجارب المختبرية؛ فعلى سبيل المثال، أطالت المادة العمر المتوقع لذباب الفاكهة، وأوقفت عملية فقدان الذاكرة المرتبطة بالعمر، حسب ما جاء في التقرير الذي نشره موقع مجله "فوكوس" الألمانية.

ويبدو أيضاً أن لهذه المادة تأثيراً إيجابياً على ذاكرة الإنسان أيضاً، حسب تجارب في مستشفى شاريتيه بالعاصمة الألمانية برلين.

من جهتها، عبرت مديرة الأبحاث أغنيس فلول عن تفاؤلها، حيث قالت "لقد تمكنا من إظهار أن أداء الذاكرة قد تحسن بعد مرور ثلاثة أشهر من تناول الكبسولات" المحتوية على مادة السبيرميدين.

المصدر : دويتشه فيلله

حول هذه القصة

تمكن علماء بريطانيون من إنماء دماغ صغير في المختبر، وقالوا إنه قد يستخدم يوما في إصلاح الضرر الناجم عن مرض ألزهايمر.

قالت خبيرة ألمانية إنه يمكن الاستدلال على الإصابة بألزهايمر من خلال ملاحظة بعض العلامات، مثل اضطرابات الذاكرة واللغة والتوجه ‫المكاني، بالإضافة إلى التغيرات التي تطرأ على الشخصية.

يحتفل العالم غدا الخميس باليوم العالمي لألزهايمر، كما يحيي خلال سبتمبر/أيلول من كل عام الشهر العالمي لألزهايمر حيث يتم إطلاق حملة عالمية حوله.

المزيد من طبي وصحي
الأكثر قراءة