أميركا تعتمد دواء لعلاج اللوكيميا

عقار "مايلوتارغ" سيعود إلى الأسواق بعد أن تم سحبه عام 2010 (رويترز)
عقار "مايلوتارغ" سيعود إلى الأسواق بعد أن تم سحبه عام 2010 (رويترز)

أعلنت هيئة الغذاء والدواء الأميركية اليوم السبت موافقتها على عقار "مايلوتارغ" لعلاج سرطان الدم النخاعي الحاد أو ما يعرف بـ اللوكيميا.

وكانت الهيئة قد منحت موافقة سريعة على هذا العقار عام 2000 لعلاج البالغين المصابين بسرطان الدم الذين تعرضوا لانتكاسة.

لكن تم سحب العقار من الأسواق طواعية عام 2010 بعد أن فشلت أبحاث لاحقة في تأكيد مزاياه العلاجية، وبعد مخاوف تتعلق بحدوث عدد كبير من الوفيات.

لكن هيئة الدواء أكدت اليوم أن موافقتها الجديدة على العقار أوصت بجرعة أقل، وجدول مختلف لتوقيت تناول الدواء.

ووافقت على العقار لعلاج البالغين الذين تم تشخيص حالاتهم حديثا بالإصابة بسرطان الدم النخاعي والأورام التي تنتج الأجسام المضادة "سي دي 33" وكذلك المرضى في عمر عامين أو أكبر الذين أصيبوا بانتكاسة أو لم يستجيبوا للعلاج الأولي.

وأوضحت الهيئة أن عقار "مايلوتارغ" يعمل على نقل العامل المضاد للأورام إلى خلايا سرطان الدم النخاعي التي تنتج الأجسام المضادة "سي دي 33" ما يمنع نمو خلايا سرطانية ويؤدي إلى موت الخلية.

وعن آثاره الجانبية، قالت الهيئة إن العقار مرفق بتحذير لأنه قد يسبب تلفا كبيرا أو قاتلا للكبد، بما في ذلك انسداد أوردة الكبد. وتشمل الآثار الجانبية أيضا الغثيان والقيء والنزف وانخفاض مستويات الصفائح الدموية بالدم والتورم والقروح في الفم والإمساك والطفح الجلدي والصداع.

المصدر : وكالة الأناضول