الطاعون مرض العصور الوسطى ينشط بمدغشقر

الطاعون الرئوي قتل خمسة أشخاص بعاصمة مدغشقر (رويترز-أرشيف)
الطاعون الرئوي قتل خمسة أشخاص بعاصمة مدغشقر (رويترز-أرشيف)

قال ممثل لـ منظمة الصحة العالمية لوكالة الأنباء الألمانية الجمعة إن داء الطاعون الرئوي أدى إلى مقتل خمسة أشخاص في مدغشقر.

وعلى الرغم من أن الطاعون معروف في كثير من الأحيان بأنه مرض من العصور الوسطى ودمر أوروبا، فإنه لا يزال متوطنا في بلدان من بينها مدغشقر وجمهورية الكونغو الديمقراطية وبيرو.

وفي مدغشقر -وهي جزيرة قبالة الساحل الجنوبي الشرقي لـ أفريقيا- يتم الإبلاغ عن نحو ستمئة حالة إصابة بالطاعون كل عام، ومعظمها من النوع البابوني الذي ينتقل عند حدوث اتصال بين الشخص وسائل أو أنسجة مصابة.

والسلالة الرئوية الأكثر ندرة من هذا المرض قاتلة ما لم تعالج في غضون 24 ساعة.

وينتشر الطاعون الرئوي من شخص لآخر عن طريق الرذاذ بالهواء، ويعاني أولئك المصابون من أعراض تشبه الإنفلونزا.

وذكرت صحيفة "لوكسبريس" المحلية أن المواطنين الذين أصابهم القلق اشتروا بالفعل جميع الإمدادات من المضادات الحيوية الخاصة بالطاعون بالعاصمة أنتاناناريفو.

المصدر : الألمانية