للتغذية الخاطئة دور حاسم بحالات وفاة كثيرة

التغذية الصحية تقوم على الإكثار من الخضراوات والفواكه والأسماك والإقلال من اللحوم والسكريات وتفضيل الدهون النباتية عن الحيوانية (الألمانية)
التغذية الصحية تقوم على الإكثار من الخضراوات والفواكه والأسماك والإقلال من اللحوم والسكريات وتفضيل الدهون النباتية عن الحيوانية (الألمانية)

قال باحثون من بريطانيا إن أخطاء التغذية لعبت العام الماضي دورا حاسما في واحدة من كل خمس حالات وفاة على مستوى  العالم. 
     
وحسب الدراسة التي تنشر الجمعة بالعدد الأخير من مجلة "لانسيت" البريطانية المتخصصة، فإن خطر وفاة الإنسان يزداد عندما لا يتناول قدرا كافيا من منتجات الحبوب والفاكهة والجوز -على سبيل المثال- أو يتناول نسبة كبيرة من الملح في طعامه.

ومن شأن تلك الممارسات أن تؤدي إلى مشاكل صحية، منها زيادة الوزن وارتفاع ضغط الدم وارتفاع نسبة الكوليسترول في الدم. 

وأكد كريستوفر موريا من معهد الصحة التابع لجامعة واشنطن في مدينة سياتل أنه على الرغم من التقدم الكبير في قطاع الصحة، فإن البدانة لا تزال مشكلة خطيرة في الكثير من الدول. 
     
وأوضح موريا أن ذلك ينسحب أيضا على المشاكل النفسية مثل الإحباط وأمراض الإدمان، حيث تبين من خلال الدراسة أن 1.1 مليار إنسان على مستوى العالم عانوا من هذه المشكلة عام 2016. 
     
وشارك أكثر من 2500 خبير ببيانات في هذه الدراسة التي تناولت عوامل المرض والإصابة، وتم أخذ 
هذه البيانات والإحصاءات التي اعتمد عليها الباحثون في دراستهم من أكثر من 130 دولة.

المصدر : الألمانية