قطر تطلق بوابة أبحاث طبية إلكترونية

البروفيسور الجناحي: حرصنا على أن تكون بوابة "أبحاث" متوفرة لجميع الباحثين من داخل مؤسسة حمد الطبية وخارجها (مؤسسة حمد الطبية)
البروفيسور الجناحي: حرصنا على أن تكون بوابة "أبحاث" متوفرة لجميع الباحثين من داخل مؤسسة حمد الطبية وخارجها (مؤسسة حمد الطبية)

أطلق مركز البحوث الطبية بمؤسسة حمد الطبية في قطر بوابة "أبحاث" الإلكترونية للباحثين في دولة قطر، والتي توفر نظاما إلكترونيا لتقديم الأبحاث، لتدشن بذلك مرحلة جديدة تتميز بتوفير خدمات أكثر تكاملا وتطورا للباحثين في قطر.

وقال المدير التنفيذي للبحوث في المؤسسة البروفيسور إبراهيم الجناحي -في بيان صحفي الاثنين وصل للجزيرة نت- إن بوابة "أبحاث" الإلكترونية متوفرة لجميع الباحثين من داخل مؤسسة حمد الطبية وخارجها، لتساعد الباحثين على إدارة أعمالهم البحثية بصورة سهلة وسريعة من خلال تطبيقات الخدمة الذاتية التي توفرها.

وأضاف أن مركز البحوث الطبية يحرص على التميّز في الرعاية الصحية من خلال البحث العلمي، ويعمل كنقطة محورية لدعم وتنسيق الجهود والأنشطة البحثية، بما في ذلك إدارة جميع الأبحاث المُموَّلة خارجيا.

وقال إن إطلاق بوابة "أبحاث" الإلكترونية سوف يُمكِّن الباحثين من الاستفادة من منهجية سهلة ومتكاملة لإدارة مشاريعهم البحثية.

وأردف البروفيسور الجناحي أن بوابة "أبحاث" توفر نظاما إلكترونيا لإدارة الأبحاث على مستوى المؤسسة، يُسهِّل التعاون بين الباحثين والمراجعين ومسؤولي تمويل الأبحاث خلال مختلف إجراءات إدارة المشاريع البحثية ومراحلها.

وبإطلاق بوابة "أبحاث" الإلكترونية، باتت لدى الباحثين الآن نقطة مُوحَّدة لتقديم الأبحاث، وسوف تساعد على الارتقاء بمنظومة الأبحاث في قطر لتضاهي مثيلاتها حول العالم، حيث تُمكّن البوابة الباحثين من متابعة المراحل المختلفة لمشاريعهم البحثية بدءا من تقديم مقترحات وأفكار للأبحاث، وصولا إلى مراحل إعداد التقارير لمشاريع بحثية قيد التنفيذ.

المصدر : الجزيرة