تدابير لحماية المسنين من السقوط‬

قد تتسبب الرؤية السيئة في السقوط (الألمانية)
قد تتسبب الرؤية السيئة في السقوط (الألمانية)

مع التقدم في العمر يزداد خطر السقوط على ‫الأرض، والذي قد يترتب عليه التعرض لكسور. ويمكن للمسنين تجنب السقوط ‫باتخاذ التدابير التالية:

‫ممارسة الرياضة:
قال اختصاصي طب الشيخوخة البروفيسور كليمنس بيكر إن ‫المواظبة على ممارسة الرياضة تساعد على الوقاية من السقوط، موضحا أن ‫الرقص يساعد على تدريب حاسة التوازن، في حين أن الجمباز والمشي والسباحة ‫تعزز الحركية وتقوي العضلات.

ومَن لم يمارس الرياضة من قبل، ينبغي عليه استشارة الطبيب قبل البدء في ‫أداء التمارين الرياضية.

‫إزالة أسباب التعثر:
شدد رئيس الرابطة الألمانية لمساعدة ‫كبار السن إرهارد هاكلر على ضرورة تثبيت الكابلات (الأسلاك) المنتشرة أو إبعادها عن طريق ‫المسن، كما يمكن وضع فرش مانع للانزلاق على السجاد الزلق.

‫ويعتبر الحمام أكثر أمانا لكبار السن عندما يحتوي على السجاد المانع للانزلاق ‫وأحواض الاستحمام ووحدات الدش ذات المقابض، مع مراعاة الاهتمام بالإضاءة ‫الجيدة.

‫فحص العين:
تتسبب الرؤية السيئة في السقوط، لذا يلزم ذهاب كبار السن إلى ‫طبيب العيون مرة كل عام لفحص قوة النظر، والعمل على علاج ضعف النظر إن ‫وجد.

‫المشي بثبات:
شددت رئيس قسم طب الشيخوخة بالرابطة ‫الألمانية لأطباء العلاج الطبيعي سوزانا شولتس على ضرورة أن يوفر الحذاء ثباتا ‫واستقرارا أثناء المشي، بالطبع إلى جانب الإحساس بالراحة. وينطبق هذا ‫على الشبشب أيضا.

ومَن يعتمد في المشي على جهاز المشي أو العصي، يتعين ‫عليه فحص أداته المساعدة مرة كل عام ومواءمتها، إذا لزم الأمر.

‫النظام الغذائي:
من البديهي أن النظام الغذائي المتوازن والغني ‫بالفيتامينات ضروري لجميع الفئات العمرية، والأكثر ضرورة أن يحتوي طعام ‫المسن على كميات كافية من فيتامين "د".  

‫وتضمن هذه المادة الحيوية الحفاظ على الكثافة العظمية وكذلك الأنسجة ‫العضلية والحفاظ أيضا على مرونتها. وعند صعوبة الحصول على فيتامين "د" ‫من المصادر الطبيعية يمكن اللجوء إلى الأقراص، ولكن لابد أن يتم ذلك تحت ‫إشراف الطبيب.

‫فحص الأدوية:
يتعين على مَن يتعاطى الدواء بانتظام استشارة الطبيب ‫المعالج مرة كل عام بشأن ضرورة استمرار التعاطي ومقدار الجرعة، حيث إن ‫جرعة زائدة من الأدوية المنومة على سبيل المثال قد تتسبب في النعاس ‫أثناء الوقوف، ومن ثم السقوط على الأرض.

المصدر : الألمانية

حول هذه القصة

يواجه المسنون تحديات خاصة أثناء المشي، مثل زيادة احتمالية السقوط نتيجة ضعف العضلات وتراجع القوى. ولذلك قدمت مجلة "سنيورين راتغيبر" الألمانية المعنية بصحة المسنين مجموعة من النصائح لاختيار الحذاء المناسب.

أثبتت تجارب طبية حديثة أن تناول مكملات فيتنامين دي لمدة تسعة أشهر أدى لتقليص السقوط على الأرض وتحسين التوازن الوضعي بين النساء المعرضات للسقوط في فترة ما بعد انقطاع الطمث.

توصل باحثون إلى أن المسنين الذين يمارسون رياضة التاي تشي قد يكونون أقل عرضة للسقوط مقارنة بنظرائهم الذين لا يمارسون هذه الرياضة التي تجمع بين التنفس العميق والحركات البطيئة الانسيابية.

المزيد من طبي وصحي
الأكثر قراءة