اتفاق بلجيكي ألماني بخصوص فضيحة البيض الملوث

هولندا استدعت الملايين من البيض الملوث بمبيد حشري قد تكون له آثار سلبية على صحة المستهلكين (رويترز)
هولندا استدعت الملايين من البيض الملوث بمبيد حشري قد تكون له آثار سلبية على صحة المستهلكين (رويترز)

أعلن وزير الزراعة البلجيكي دنيس دوكارم مساء الاثنين اتفاقه مع نظيره الألماني كريستيان شميت على تبادل وثيق للمعلومات، فيما يتعلق بفضيحة البيض الهولندي الملوث بمبيد فيبرونيل.

وفي أعقاب اتصال هاتفي مع شميت، قال دوكارم -في مقابلة تلفزيونية- إن من المنتظر الاستعانة بموظفي اتصال في هذا الإطار.

ووعد دوكارم بالإعلان عن كل المعلومات، وأشار إلى أنه سيجري مكالمة هاتفية أخرى مع شميت اليوم الثلاثاء.

وكان جدل حاد قد اندلع في بلجيكا بشأن إدارة أزمة البيض الملوث، وذلك بعد أن أعلنت هيئة سلامة المواد الغذائية -مطلع الأسبوع الجاري- أنها كانت قد أُخْطِرَتْ بأول حالة اشتباه مطلع يونيو/حزيران الماضي.

وكانت دول أخرى في الاتحاد الأوروبي لم تعلم بذلك قبل 20 يوليو/تموز الماضي.

وينتظر دوكارم في الوقت الراهن تقريرا مفصلا من هيئة سلامة المواد الغذائية، وقال "أريد أن أقنع الألمان بعزمنا على القيام بعمل جاد ودقيق يضمن سلامة المواد الغذائية".

وبحسب دوكارم، فإن هيئة سلامة المواد الغذائية تم إخطارها من قبل مصنع لمعالجة البيض، بموضوع مبيد الفيبرونيل في الثاني من يونيو/حزيران الماضي.

وكانت هولندا قد استدعت الملايين من البيض الملوث بمبيد حشري قد تكون له آثار سلبية على صحة المستهلكين. وتنتج هولندا نحو عشرة مليارات بيضة في السنة.

وقالت متحدثة باسم هيئة الأمن الغذائي الهولندية -في وقت سابق- إن البيض فيه مستويات مرتفعة من مبيد الفبرونيل، الذي قد تؤدي النسب المرتفعة منه إلى حدوث أضرار في الكبد والغدة الدرقية والكلى.

وأضافت المتحدثة أنه تم اكتشاف المبيد الحشري في البيض القادم من سبع مزارع للدواجن على مدار الأسابيع القليلة الماضية، وحتى الآن تم اكتشاف هذا المبيد في ثلاثين مزرعة في المجمل.

وكانت إحدى الشركات قد استخدمت المبيد للسيطرة على حشرات طفيلية في حظائرها.

وأشار الاتحاد الهولندي لأنشطة الزراعة والبستنة أن مربي الدواجن الهولنديين سوف يتكبدون خسائر غير مسبوقة بقيمة عشرة ملايين يورو على الأقل (11.9 مليون دولار)، بسبب فضيحة البيض الملوث بالمبيدات. 

المصدر : الألمانية

حول هذه القصة

تعيش البرازيل على وقع فضيحة فساد بشركات لتعبئة اللحوم، في بلد تساهم صناعة اللحوم باقتصاده بصادرات يبلغ حجمها السنوي 12 مليار دولار، مما فجر مخاوف على الصعيد الصحي، فما أبرزها؟

المزيد من طبي وصحي
الأكثر قراءة