دراسة: الكربوهيدرات لا الدهون تزيد مخاطر الوفاة المبكرة

الخبز الأبيض قد يكون أشد خطرا على الإنسان من الدهون المشبعة (رويترز-أرشيف)
الخبز الأبيض قد يكون أشد خطرا على الإنسان من الدهون المشبعة (رويترز-أرشيف)

لسنوات تركزت نصائح الأكل الصحي على حث الناس على خفض الأطعمة الدسمة، وتحديدا الدهون المشبعة من المنتجات الحيوانية، لكن بعض الباحثين بدؤوا مؤخرا يشككون في الأدلة على صحة هذه النصائح، مشيرين إلى أن الكربوهيدرات هي الخطر الأكبر على الصحة.

فقد كشفت دراسة كندية جديدة أن الأطعمة المنخفضة الدهون قد تزيد خطر الوفاة مبكرا، وقالت إن من تناولوا الأطعمة الأقل دهنية كانوا معرضين أثناء الدراسة لخطر الوفاة أكثر بنسبة الربع، وأشارت إلى أن ما يتناوله الناس عوضا عن اللحوم ومشتقات الألبان قد يكون أكثر خطورة.

وقالت الدراسة، التي شملت 135 ألف شخص في 18 دولة على مدى عقد كامل، إن أولئك الذين تناولوا كربوهيدرات أكثر كانوا مرجحين لخطر الوفاة أثناء الدراسة بنسبة تزيد 28% عن الآخرين.

وقال خبراء إن الجهود الرامية لتحذير الناس من تناول الزبدة على سبيل المثال يمكن أن تكون ذات نتائج عكسية إذا ما تناولوا المزيد من الخبز الأبيض والسكر. ودعا الباحثون الكنديون إلى مراجعة مبادئ الإرشادات الغذائية العالمية للتحذير من الخبز الأبيض والأرز.

وأوضحت الباحثة ماهشيد ديهغان من جامعة مكماستر في أونتاريو التي قادت فريق الدراسة، أن الجسم يحتاج إلى الدهون، فهي تحمل الفيتامينات، وتزود الجسم بالأحماض الضرورية، وعندما تخفض الدهون إلى مستويات كبيرة فإن تلك المعادن المهمة تتأثر.

 لكن البروفيسور جيرمي  بيرسون من "مؤسسة القلب البريطانية" قال إن الدراسة تشير إلى أنه ربما يجب أن ننتبه أكثر إلى كمية الكربوهيدرات في أطعمتنا وإن علينا مراجعة الإرشادات الغذائية، لكن لا يجب أن تدفع الناس للحماس والاعتقاد أنه بإمكانهم تناول ما يشاؤون من الدهون المشبعة.

المصدر : تايمز