تقنية للتنبؤ بالإصابة بالسكري من النوع الثاني

كشف باحثون في جامعة غلاسكو بأسكتلندا عن تقنية جديدة يمكن أن تؤدي إلى تحديد أكثر دقة للأشخاص المعرضين لخطر الإصابة بمرض السكر النوع الثاني.

واكتشف الباحثون مؤشرات محتملة لمرض السكري أطلق عليها "مؤشرات حيوية" في شكل وجزيئات تسمى "آر أن أي الميكروي".

ونشرت نتائج الدراسة في عدد أغسطس/آب من مجلة "بلوس واحد" الطبية، ويمكن عبر تحديد الأشخاص المعرضين للمرض التدخل المبكر لمنعه أو تقليل احتماليته.

وقال الباحث في معهد القلب والأوعية الدموية والعلوم الطبية بجامعة "غلاسكو" جون بيتري إنه يمكن الوقاية من العديد من حالات مرض السكري النوع الثاني عن طريق التدخل المبكر والمكثف للحد من تناول السعرات الحرارية وزيادة النشاط البدني ومنع زيادة الوزن المرتبطة مع أنماط الحياة الحديثة.

المصدر : وكالة الشرق الأوسط