الأطعمة المالحة تضاعف مخاطر النوبة القلبية

ارتفاع استهلاك الملح يزيد بشكل ملحوظ خطر فشل القلب (الألمانية)
ارتفاع استهلاك الملح يزيد بشكل ملحوظ خطر فشل القلب (الألمانية)
حذر علماء من أن تناول الأطعمة الغنية بالأملاح يزيد بشكل كبير مخاطر الإصابة بنوبة قلبية.

وقال البروفيسور بيكا جوسيلاهتي من المعهد الوطني للصحة والرعاية الاجتماعية في فنلندا في كلمة أمام الجمعية الأوروبية لأمراض القلب في برشلونة، إن "القلب لا يحب الملح".

ووفقا لمنظمة الصحة العالمية فإنه كان بالإمكان منع نحو 2.5 مليون حالة وفاة سنويا لو قلص الناس استهلاكهم للملح إلى المستويات الموصى بها والبالغة خمسة غرامات.

وبحسب المنظمة فإن معظم الناس يتجاوزون هذا المقدار بكثير وبنسبة تتراوح بين 80% و140% أكثر مما ينبغي.

وأوضح جوسيلاهتي أن دراستهم، التي استمرت 12 عاما، وجدت أن تناول أكثر من 13.7 غراما من كلوريد الصوديوم يوميا يضاعف معدل الإصابة بالنوبة القلبية.

وقال إن "ارتفاع استهلاك الملح يزيد بشكل ملحوظ خطر فشل القلب"، وإن "هذه الزيادة المرتبطة بالملوحة المتعلقة بخطر الإصابة بفشل القلب كانت مستقلة عن ضغط الدم".

وأشار إلى أن الأشخاص الذين يستهلكون أكثر من 13.7 غراما من الملح يوميا لديهم احتمالية الإصابة بالنوبة القلبية مرتين أكثر من الذين يستهلكون أقل من 6.8 غرامات، مؤكدا أنه رغم حاجة الإنسان للملح فإن المتطلبات الفسيولوجية للجسم تبلغ نحو غرامين أو ثلاثة غرامات يوميا.

يذكر أن الدراسة تتبعت 4630 امرأة ورجلا تتراوح أعمارهم بين 25 و64 عاما في فنلندا على مدى 12 عاما، وكان يتم فحص عينات من البول لقياس كمية الملح التي يتناولونها، وتم تقسيم الأفراد إلى خمس مجموعات استنادا إلى مقدار تناولهم للملح.

وكانت أقل مجموعة استهلاكا للملح تستهلك أقل من 6.8 غرامات يوميا، أما أعلى مجموعة استهلاكا للملح فكانت تستهلك 13.7 غراما يوميا، وخلال فترة الدراسة تعرض 121 رجلا وامرأة لنوبة قلبية جديدة.

المصدر : إندبندنت