بقطرة دم واحدة.. اختبار يكشف 13 نوعا من السرطان

epa03371021 A blood sample is taken at a provisional malaria and dengue clinic to be tested for Malaria and Dengue in Calcutta, India, 27 August 2012. Calcutta Municipal Corporation (CMC) started a campaign in each ward as CMC has taken a number of steps to combat the increasing number of Malaria and Dengue cases. CMC is trying to create awareness against both deseases. EPA/PIYAL ADHIKARY
الاختبار الجديد يركز على الاختلافات في الحمض الريبوزي النووي الميكروي الذي تفرزه الخلايا في الدم كوسيلة للاتصال مع الخلايا (الأوروبية)

قال باحثون يابانيون إنهم طوروا اختبارا جديدا يمكن أن يشخص 13 نوعا مختلفا من السرطان باستخدام قطرة واحدة من الدم، وتوقعوا أن يحسن الاختبار فرص المرضى في تشخيص السرطان بصورة صحيحة.

وطور الاختبار باحثون بالمركز الوطني الياباني للسرطان في طوكيو بالتعاون مع شركات محلية، حسبما ذكرت صحيفة "جابان نيوز" اليابانية عبر موقعها الإلكتروني أمس الأحد.

وأوضح الباحثون أن "الاختبار الجديد يركز على الاختلافات في الحمض الريبوزي النووي الميكروي (miRNA) الذي تفرزه الخلايا في الدم كوسيلة للاتصال مع الخلايا الأخرى بين الخلايا السليمة والخلايا السرطانية".

وأضافوا أنه باستخدام قطرة دم واحدة فقط قد يستطيع الاختبار اكتشاف 13 نوعا من السرطان، أبرزها سرطان الثدي وسرطان الرئة وسرطان المعدة وسرطان القولون والمستقيم وسرطان المريء وسرطان الكبد وسرطان البنكرياس.

وبعد استخدام عينات الدم المحفوظة من أربعين ألف مريض استطاع الباحثون تحديد الحمض الريبوزي النووي الميكروي لكل نوع من أنواع السرطان المختلفة بدقة تجاوزت 95%.

لكن الباحثين لاحظوا أن دقة الاختبار قد تنخفض عند حفظ الدم، ولهذا سيستخدمون خلال الاختبارات السريرية المخطط لها في أغسطس/آب المقبل عينات دم جديدة من ثلاثة آلاف شخص.

وقال رئيس قسم الطب الجزيئي والخلوي في معهد بحوث المركز الياباني للسرطان يت تاكاهيرو أوشيا إن المرضى لن يحتاجوا إلى إجراء اختبارات متعددة في المستقبل، وسنستطيع تحديد مراحل السرطان وخصائصه.

المصدر : وكالة الأناضول

حول هذه القصة

الإيدز في سطور

تتضافر جهود خبراء بمكافحة الإيدز بمؤتمر دولي مع زملائهم بمجال علم الأورام لاستكشاف ما إذا كان التقدم الذي تحقق في تحفيز الجهاز المناعي لمقاومة السرطان يمكن أن يساعد بعلاج الإيدز.

Published On 23/7/2017
استئصال الرئة يمثل علاجا لورم المتوسطة الخبيث الناجم عن استنشاق الأسبست. (النشر مجاني لعملاء وكالة الأنباء الألمانية "dpa". لا يجوز استخدام الصورة إلا مع النص المذكور وبشرط الإشارة إلى مصدرها. ) عدسة: dpa صور: Boris Wrobel/Boris Wrobel/dpa

حذر البروفيسور خافيير باور من أن مادة ‫”الأسبست” قد تؤدي إلى عواقب صحية وخيمة؛ حيث إن ‫استنشاق القليل من أليافها قد يُلحق ضررا جسيما بالرئة ويؤدي إلى ‫الإصابة بالسرطان.

Published On 27/7/2017
المزيد من طبي وصحي
الأكثر قراءة