تحذير من إصابة 600 ألف بالكوليرا باليمن

أطفال يمنيون مصابون بالكوليرا يتلقون العلاج في مستشفى بصنعاء (الأوروبية)
أطفال يمنيون مصابون بالكوليرا يتلقون العلاج في مستشفى بصنعاء (الأوروبية)

حذرت اللجنة الدولية للصليب الأحمر اليوم الأحد من احتمال إصابة أكثر من ستمئة ألف شخص بمرض الكوليرا في اليمن هذا العام.

وحسب منظمة الصحة العالمية، سجلت أكثر من 370 ألف إصابة بالمرض، كما تُوفي 1800 شخص منذ تفشي الوباء في أبريل/نيسان الماضي.

من جهته، قال رئيس اللجنة الدولية للصليب الأحمر بيتر ماورير إن تجنب وقوع مزيد من الوفيات أمر ممكن، بشرط أن تخفف الأطراف المتحاربة القيود التي تفرضها على استيراد الأدوية والمواد الغذائية والمستلزمات الضرورية.

ورجحت اللجنة الدولية للصليب الأحمر في بيان إصابة واحد من كل 45 يمنيا بالكوليرا بحلول نهاية العام الجاري كإحدى "التبعات المباشرة لنزاع أجهز على البنية التحتية المدنية، وقوّض المنظومة الصحية برمّتها دافعًا إياها إلى حافة الانهيار".

وبدأ ماورير اليوم الأحد في عدن (جنوب) زيارة تستمر خمسة أيام ستقوده أيضا إلى تعز (جنوب غرب) ثم إلى العاصمة صنعاء التي يسيطر عليها الحوثيون.

وزار ماورير في عدن مستشفى تديره اللجنة الدولية، وكان في استقباله رئيس الوزراء اليمني أحمد بن دغر.

وقال مكتب تنسيق الشؤون الإنسانية في اليمن -في بيان الأحد- إن عدد الأشخاص الذين يحتاجون إلى مساعدة إنسانية ازداد بواقع مليونين ليصبح الآن 20.7 مليونا".

ويزيد تفشي الوباء من المآسي الإنسانية التي يعانيها اليمن، حيث اندلع نزاع منذ عام 2015 بين القوات الحكومية المدعومة من السعودية والتحالف الذي تقوده من جهة، وأنصار الرئيس المخلوع علي عبد الله صالح والحوثيين من جهة ثانية.

وتخضع موانئ عدة على سواحل اليمن المطلة على البحر الأحمر لحصار يعرقل وصول الغذاء والدواء إلى الملايين، بينما لا تعمل سوى نصف المنشآت الصحية في أحد أفقر بلدان العالم.

المصدر : وكالات,الجزيرة