عزل حول مناطق مصابة بداء الكلب في ماليزيا

رسم لفيروس داء الكلب (دريمز تايم-نغويت)
رسم لفيروس داء الكلب (دريمز تايم-نغويت)

أصيب أكثر من مئتي شخص بعضات كلاب في ضاحية سيريان، وذلك وفقا لما رصده 11 فريقا نشرتهم الإدارة الصحية بولاية سراواك شمال شرق ماليزيا.

وقالت أمانة لجنة إدارة الكوارث في ماليزيا إنه جرى رصد الحالات في المناطق السكنية الكائنة على بعد عشرة كيلومترات من ست قرى أعلنت أنها مناطق مصابة بداء الكلب، في حين تنشئ السلطات حاليا منطقة عازلة حول الأماكن المعلنة أنها مصابة بمرض داء الكلب لاحتواء الفيروس.

وقالت الأمانة في بيان إنه جرى تطعيم معظم الحالات، بينما تمكنت الفرق الطبية من التحدث إلى نحو 22 ألفا من سكان القرى الواقعة بمنطقة سيريان.

وأشار البيان، وفقا لصحيفة "نيو ستريتس تايمز" الماليزية، إلى أن التطعيم شمل أكثر من 1500 من الحيوانات الأليفة من القطط والكلاب وحيوانات أخرى في 11 قرية حتى أمس.

المصدر : وكالة الشرق الأوسط

حول هذه القصة

عض خفاش مصاب بداء الكلب رجلا في لوكسمبورغ، وذلك بعد أن دخل غرفته ليلا قبل أن يهاجمه في الصباح ويعضه. وتلقى الرجل التطعيم الواقي لحمايته من الإصابة بداء الكلب.

أودى داء الكلب بحياة 237 صينيا الشهر الماضي ليبقى المرض الأكثر فتكا بالصينيين وذلك حسب ما أوردت وكالة شينخوا، يذكر أن أمراض داء الكلب والدرن والتهاب الكبد الوبائي “ب” والإيدز والتيتانوس الذي يصيب الأطفال كانت الأسباب الرئيسية للوفاة.

أودى داء الكلب بحياة 201 شخص في الصين الشهر الماضي، وهو ما يجعله يتصدر قائمة أكثر الأمراض المعدية فتكا في البلاد حسب صحيفة رسمية.

أودى داء الكلب بحياة أكثر من خمسين طفلا في العاصمة الأنغولية لواندا في الأشهر الثلاثة الماضية. وتحاول السلطات احتواء المرض حيث أطلقت الشهر الماضي حملة تطعيم واسعة عبر المدينة لقح فيها مائة ألف حيوان ضد المرض ومنها الكلاب والقطط والقردة.

المزيد من طبي وصحي
الأكثر قراءة