مشروع قطري للدعم النفسي لأطفال غزة

Palestinian children fill bottles and containers with drinking water from public taps in Jabaliya refugee camp in the northern Gaza Strip January 24, 2017. Picture taken January 24, 2017. REUTERS/Mohammed Salem
أطفال غزة يعيشون ظروفا صعبة بين الحصار والعدوان المتكرر من إسرائيل (رويترز)

نفذت جمعية قطر الخيرية بالتعاون مع المركز الفلسطيني للديمقراطية وحل النزاعات مشروع الدعم النفسي والاجتماعي للأطفال الأيتام المكفولين لديها في قطاع غزة، وذلك ضمن خطة أنشطة المكفولين لهذا العام.

وذكر بيان صادر عن الجمعية أن 250 طفلا استفادوا من المشروع، مما خفف العبء النفسي عنهم وعن عائلاتهم التي لا تجد ما تقدم لهم به هذه الخدمات الصحية الضرورية ليواصلوا حياتهم بشكل طبيعي.

وتضمنت الخطة تحديد حجم الضغوط والمشاكل النفسية التي يعاني منها الأطفال في قطاع غزة، واعتمد المشروع على آلية تقوم على تحديد الأطفال الذين يعانون من ضغوط ومشاكل نفسية واجتماعية وسلوكية ومن ثم إدراجهم في إطار مجموعات صغيرة تتكون كل مجموعة من 15-17 طفلا بحيث تنفذ جلسات تفريغ انفعالي وتخفيف ضغوط نفسية عنهم بواقع 6 جلسات لكل مجموعة.

وقال مدير مكتب جمعية قطر الخيرية في غزة المهندس محمد أبو حلوب إن العمل على تخفيف الضغوط النفسية والاجتماعية عن الأطفال الأيتام يمثل هدفا ساميا للجمعية على اعتبار أن جزءا من رسالتها هو العمل على ضمان حياة كريمة للأطفال الأيتام.

الجدير بالذكر أنه وضمن برنامج الرعاية الشاملة نفذ مكتب قطر الخيرية في قطاع غزة مشروع الفحص الطبي للأيتام المكفولين لدى الجمعية في جميع محافظات القطاع بهدف التأكد من صحة الأيتام وسلامتهم والتخفيف عن عائلاتهم.

وعملت قطر الخيرية على إجراء فحوص شاملة لـ 1250 يتيما ضمن خطة استمرت شهرا كاملا، وشمل البرنامج الطبي الفحوص المخبرية الشاملة للأطفال الأيتام في عدة مراكز طبية بغزة ومن ثم قدمت هذه المراكز الصحية نتائج الفحوص المخبرية والمشاكل الصحية التي يعاني منها الأطفال إلى الأهالي وإلى قطر الخيرية، وذلك لاتباع الخطوات الوقائية.

المصدر : وكالة الأنباء القطرية (قنا)

حول هذه القصة

المزيد من طبي وصحي
الأكثر قراءة