وزير صحة الكونغو: الإيبولا تحت السيطرة

فيروس الإيبولا تحت المجهر (رويترز)
فيروس الإيبولا تحت المجهر (رويترز)

قال وزير الصحة بجمهورية الكونغو الديمقراطية أولي لونغا كالينغا أمس الجمعة، إن بلاده لم تسجل أي حالة إصابة جديدة بمرض الإيبولا في الأسابيع الثلاثة الماضية، وهي الفترة القصوى لحضانة المرض الذي يخضع لمرحلة مراقبة مكثفة حاليا.

وقال كالينغا للصحفيين في كينشاسا "في هذه المرحلة يمكننا القول إن انتشار المرض أصبح تحت السيطرة، وإن الفضل في ذلك يرجع إلى ارتفاع مستوى الخبراء الوطنيين والدوليين الذين أرسلوا إلى المنطقة" التي شهدت ظهور المرض.

وأضاف أن السلطات أكدت أربع حالات منها حالتان سابقتان، وأن هناك ثلاث حالات أخرى مرجحة.

وتوفي أربعة أشخاص أثناء تفشي المرض الذي أعلن عن ظهوره الجديد في جمهورية الكونغو الديمقراطية للمرة الأولى يوم 11 مايو/أيار الماضي في الغابات الاستوائية المعزولة شمال شرقي البلاد قرب الحدود مع جمهورية أفريقيا الوسطى.

وأقرت السلطات الصحية استخدام لقاح تجريبي جديد لعلاج الإيبولا، لكنها تقول إنها ستسمح باستخدامه إذا تأكدت حالة جديدة خارج النطاق الحالي للعدوى.

وهذه هي المرة الثامنة التي يتفشى فيها المرض بجمهورية الكونغو الديمقراطية، في رقم هو الأكبر عالميا.

وكان المرض القاتل قد ظهر للمرة الأولى في الغابات الاستوائية الكثيفة بجمهورية الكونغو الديمقراطية عام 1976، وأطلق عليه هذا الاسم نسبة إلى نهر إيبولا القريب. 

المصدر : رويترز

حول هذه القصة

المزيد من طبي وصحي
الأكثر قراءة