ثمانية مؤشرات تستدعي مراقبة الشامة

قال استشاري الأمراض الجلدية الدكتور عادل محمد كمال إن الشامات علامات جلدية تختلف في الحجم والشكل والمكان، وهي شائعة، ومعظمها من النوع الحميد (غير السرطاني).

وأضاف الدكتور في حديث لبرنامج "الجزيرة هذا الصباح"، أن الشامات تنتج عن تكاثر كبير للخلايا في الجلد، مما يجعل شكلها مختلفا عن المنطقة المحيطة بها. وأضاف أن هناك اختلافا في الشامات، فقد يكون لونها بنيا أو أبيض أو أحمر (وحمة).

وأضاف الدكتور أن هناك شامات تتطلب متابعة طبية لأنها قد تتحول إلى سرطان (سرطان الجلد)، مثل:

  • الشامات التي تكون في موقع احتكاك.
  • حدوث فجائي في حجم الشامة.
  • زيادة في عدد الشامات.
  • تغير حدود الشامات (الخط الذي يحيط بالشامة).
  • وجود عدة ألوان في الشامة الواحدة.
  • نمو شعر في الشامة.
  • حدوث التهاب في الشامة.
  • الشامات الخلقية التي تكون منذ وقت الولادة، وتكون كبيرة وفيها شعر.

 

المصدر : الجزيرة

حول هذه القصة

أظهرت دراسة ألمانية أن الكثير من العاملين في قطاع الإعمار والمزارعين مهددون بالإصابة بسرطان الجلد بسبب تعرضهم للأشعة فوق البنفسجية لفترات تتجاوز حد الأمان.

خلصت مراجعة بحثية لعدم وجود أدلة كثيرة تثبت أن مستحضرات الوقاية من الشمس قد تقي سرطانات الجلد، لكن العلماء يقولون إن هذا لا يعني أننا يجب ألا نستخدم هذه المستحضرات.

المزيد من طبي وصحي
الأكثر قراءة