‫الشاشات تهدد طفلك بالسكري

كلما طال وقت الجلوس أمام شاشات الحاسوب والهاتف الذكي زادت ‫الآثار السلبية على الجسم (الألمانية)
كلما طال وقت الجلوس أمام شاشات الحاسوب والهاتف الذكي زادت ‫الآثار السلبية على الجسم (الألمانية)

حذرت الرابطة الألمانية لأطباء الأطفال ‫والمراهقين من أن الجلوس أمام الشاشات ثلاث ساعات أو أكثر يوميا ‫يرفع خطر الإصابة بالسكري لدى الأطفال، استنادا إلى تحذيرات خبراء ‫بريطانيين في الدورية العلمية (Archives of Disease in Childhood).

‫وأوضح الخبراء أن الجلوس فترات طويلة أمام شاشات الحاسوب والهاتف الذكي ‫والحواسب الجوالة يتسبب في نشوء عوامل تزيد من خطر الإصابة بالسكري، مثل ‫زيادة الوزن ومقاومة الإنسولين، الذي يحدث عندما تتوقف الخلايا عن ‫الاستجابة للإنسولين، وهو الهرمون الذي يفرزه البنكرياس للسيطرة على ‫مستويات السكر في الدم.

‫وقام الباحثون بتقييم عينة من نحو 4500 طالب في سن التاسعة ‫والعاشرة في مئتي مدرسة مختلفة، واشتملت هذه الدراسة على تسجيل مستوى ‫الدهون في الدم ومقاومة الإنسولين ومستوى السكر في الدم بعد الصيام ‫وقيم الالتهاب وضغط الدم ومحتوى الدهون في الجسم.

كما سأل الباحثون ‫الأطفال المشاركين في الدراسة عن وقت جلوسهم اليومي أمام شاشات الحاسوب ‫والتلفاز وأجهزة الألعاب.

‫وتوصلت الدراسة إلى أنه كلما طال وقت الجلوس أمام هذه الشاشات زادت ‫الآثار السلبية على الجسم وعلى دهون الجسم، ومستوى السكر ‫ومقاومة الإنسولين.

‫وبناء على ذلك، تنصح الرابطة الألمانية الوالدين بالحد من أوقات جلوس ‫الأطفال أمام الشاشات، لتجنب المشاكل الصحية المستقبلية.

المصدر : الألمانية

حول هذه القصة

دعا طبيب بريطاني لإعادة تسمية داء السكري من النوع الثاني بمتلازمة قلة المشي، زاعما أنه ليس مرضا حقيقيا، ورغم اتفاق أطباء آخرين على ضرورة المشي لكنهم رفضوا زعم زميلهم.

أفادت دراسة إيرانية حديثة بأن تناول فاكهة الأفوكادو بانتظام يساعد في علاج متلازمة التمثيل الغذائي التي تزيد خطر الإصابة بالسمنة وأمراض القلب والسكري.

أظهرت دراسة بريطانية حديثة أن تناول الفاكهة الطازجة يوميا يعمل على خفض خطر الإصابة بمرض السكري، كما أن الفواكه ليست خطرا على مرضى السكري.

المزيد من طبي وصحي
الأكثر قراءة