عـاجـل: وول ستريت جورنال: واشنطن أبلغت الرياض أن المعلومات الاستخباراتية تفيد بأن إيران كانت مصدر الهجوم على أرامكو

السمنة المفرطة تؤذي قلوب الشباب

نتائج الدراسة تدعم الجهود المبذولة لمعالجة وباء السمنة في سن مبكرة (غارديان)
نتائج الدراسة تدعم الجهود المبذولة لمعالجة وباء السمنة في سن مبكرة (غارديان)

حذرت دراسة بريطانية حديثة من أن السمنة المفرطة تؤثر بالسلب على صحة القلب والأوعية الدموية لدى الذين تبلغ أعمارهم 17 عامًا.

وأجرى الدراسة باحثون بجامعة بريستول، وعرضت نتائجها الأحد أمام المؤتمر السنوي للجمعية الأوروبية لعلم الوراثة البشرية الذي ينعقد حاليًا بمدينة كوبنهاغن بـ الدانمارك.

وأوضح الباحثون أنه من المعروف أن السمنة المفرطة تؤدي إلى أمراض القلب والأوعية الدموية في مرحلة منتصف العمر وما بعدها، ولكن كانت هناك معلومات محدودة عن تأثيرها على الشباب.

وتابعت الدراسة حالة 14 ألفا من الأشخاص الذين ولدوا في تسعينيات القرن الماضي، وأعمارهم حاليًا تتراوح بين 17 و21 عامًا.

وأظهرت النتائج أن زيادة مؤشر كتلة الجسم يمكن أن تتسبب في تدهور صحة القلب والأوعية الدموية لدى الشباب.

وقالت د. كايتلين واد -إحدى المشاركات بالدراسة بجامعة بريستول- إن الدراسة رصدت التأثير السلبي لزيادة مؤشر كتلة الجسم على ارتفاع ضغط الدم وتضخم القلب، وهذا يؤثر على كفاءة القلب في ضخ الدم.

وأضافت أن نتائج الدراسة تدعم الجهود المبذولة لمعالجة وباء السمنة في سن مبكرة من أجل منع تطور التغيرات القلبية الوعائية التي تضاعف الإصابة بأمراض القلب والأوعية الدموية.

المصدر : وكالة الأناضول