كتم الأسرار يؤدي لظهور التجاعيد

هل تكتم الأسرار؟ (فوتوليا-دويتشه فيلله)
هل تكتم الأسرار؟ (فوتوليا-دويتشه فيلله)

وجدت دراسة أميركية أن كتمان الإنسان أسراره وعدم الإفصاح عنها قد يضر كثيرا صحته لأنه يؤدي إلى زيادة معدلات التوتر واضطرابات في النوم وظهور التجاعيد المبكرة.

وأشارت الدراسة التي أجرتها جامعة كولومبيا في نيويورك إلى أن 95% من الأشخاص يحتفظون في الغالب بـ13 سرا في المتوسط، منها خمسة أسرار خاصة للغاية لدرجة أنهم لا يتحدثون بشأنها أبدا.

وأوضح القائمون على الدراسة -وفقا لصحيفة "ديلي ميل" البريطانية- أن الوقت الذي يقضيه الإنسان وهو يفكر في سر معين يحتفظ به يكون أشد ضررا لصحته أكثر من طبيعة السر نفسه.

وقال الباحثون إنهم خلصوا إلى أن تكرار التفكير بشأن الأسرار هو السبب الرئيسي وراء ارتفاع معدلات التوتر، وأضافوا أنه كان يعتقد في السابق أن حجم السر أو "إلى أي مدى هو سر سيئ"، هو الذي يقف وراء تأثر الصحة النفسية، لكن هذه الدراسة وجدت أن الوقت الذي يستغرقه الشخص في التفكير بالسر هو ما يقود إلى مشكلة نفسية حقيقية.

وأوضح الباحثون أن من بين الأسرار الشائعة التي لا يفصح عنها الإنسان: ضعف الثقة بالنفس وقلة الموارد المالية وضعف الأداء في العمل والإدمان.

وأضافوا أن كتمان هذه الأسرار يؤدي إلى زيادة معدلات هرمونات التوتر، مثل "الكورتيزول"، بشكل كبير للغاية، الأمر الذي قد يسبب مشكلات في الأمعاء وعملية التمثيل الغذائي وارتفاع ضغط الدم وظهور تجاعيد مبكرة بالجلد وضعف الجهاز المناعي.

المصدر : وكالة الشرق الأوسط

حول هذه القصة

أكد المؤتمر السادس والثلاثون للطب التجميلي والجراحات الجلدية الذي عقد في باريس، أن عمليات التجميل التي تعتمد على الليزر والأشعة فوق الصوتية، تمثل ثلث السوق العالمية في عالم الطب التجميلي.

تعد طريقة ‫شد الوجه بالخيوط من الوسائل غير الجراحية الآمنة نسبيا للتخلص من التجاعيد، ومع ذلك لا يمكن اللجوء إليها بحالة التجاعيد ‫الكبيرة، كما أنه قد تسبب أحيانا استجابات تحسسية.

المزيد من طبي وصحي
الأكثر قراءة