ما الكربوهيدرات الجيدة؟

منتجات الحبوب الكاملة تحتوي على ألياف غذائية (الألمانية)
منتجات الحبوب الكاملة تحتوي على ألياف غذائية (الألمانية)

تشتهر الكربوهيدرات بسمعة سيئة باعتبارها ‫سببا لزيادة الوزن، وهو ما دعا إلى انتشار الحميات الغذائية قليلة أو عديمة ‫الكربوهيدرات، ولكن في حقيقة الأمر تعد الكربوهيدرات من ركائز التغذية ‫المتوازنة، ولكن يعتمد الأمر على نوعها.

‫وقال الطبيب بالمعهد الألماني لأبحاث التغذية شتيفان كابيش إن المصادر ‫الشائعة للكربوهيدرات تتمثل في الخبز والأرز والمعكرونة، كما أنها توجد ‫أيضا في الخضروات والفواكه ومنتجات الألبان، وأيضا السكريات ‫والعصائر المحلاة بالسكر.

‫وأوضح أن الكربوهيدرات ما هي إلا جزيئات سكر، ولكنها ليست كلها متطابقة، ‫حيث يفرق خبراء التغذية بين الكربوهيدرات تبعا لنوع جزيئات السكر التي ‫تتألف منها وطولها، وكلما زاد طول سلسلة جزيئات السكر، كانت الكربوهيدرات أكثر ‫تعقيدا.

‫ويتألف الغلوكوز والفركتوز من جزيء سكر واحد، في حين يتألف سكر الحليب ‫أو سكر القصب من جزيئين، أما النشا والسليلوز الموجودان في الأطعمة ‫النباتية مثلا، فيُطلق عليهما سكريات متعددة الجزيئات بسبب طول سلسلة ‫جزيئات السكر.

‫وتعد السكريات متعددة الجزيئات أكثر فائدة للصحة في الغذاء من السكريات أحادية ‫الجزيء، فهي تساعد على الشعور بالشبع، كما أنها تكون عادة في أغذية غنية بالفيتنامينات والمعادن، كالخضار والفواكه.

أما السكريات البسيطة فتكون عادة في أغذية فقيرة المحتوى بالمواد المغذية، مثل العصائر المحلاة والحلويات والوجبات السريعة.

‫وتحتوي منتجات الحبوب الكاملة والخضروات والفواكه على ألياف غذائية التي غالبا ما تتألف من سكريات متعددة الجزيئات.

وأوضح أستاذ التغذية العلاجية بالجامعة التقنية بميونخ البروفيسور هانز ‫هاونر قائلا "الألياف ‫الغذائية لا تدعم فقط وظيفة الأمعاء، بل تحد أيضا من خطر سرطان الأمعاء ‫وارتفاع ضغط الدم وزيادة الوزن المرضية".

ولهذا السبب تعد الكربوهيدرات الموجودة في الحبوب الكاملة والخضروات ‫والفواكه أفضل أنواع الكربوهيدرات، وهي تعد ركيزة أساسية من ركائز ‫التغذية الصحية المتوازنة.

وينصح خبراء التغذية بتناول الخضروات والفواكه بأكبر كمية ‫ممكنة، مع اختيار الأصناف المصنوعة من الحبوب الكاملة بالنسبة للخبز ‫والمعكرونة، بالإضافة إلى التقليل من الحلوى والاستغناء قدر الإمكان عن ‫المشروبات المحلاة بالسكر. ولتجنب تناول السكر بلا داع ينبغي أيضا تفضيل ‫الأطعمة الطازجة عن المنتجات الجاهزة.

المصدر : الألمانية + الجزيرة

حول هذه القصة

خبر مفرح لعشاق المعجنات: المعكرونة يمكن أن تساعد في تحقيق هدف الشخص بفقدان الوزن إذا تم الالتزام بعدة أمور متعلقة باختيار المعكرونة وكميتها وتحضيرها وتوقيت تناول الكربوهيدرات بشكل عام.

قال علماء أستراليون من جامعة سيدني إن تناول الكربوهيدرات -مثل الفواكه والخضروات والبقول والحبوب الكاملة- مفتاح طول عمر الإنسان وصحته الجيدة، فيما يفضل الابتعاد عن السكر والخبز الأبيض والمعجنات.

المزيد من طبي وصحي
الأكثر قراءة