ابتكار قميص ذكي يراقب معدل التنفس

إلى جانب نوبات السعال وضيق التنفس، تتمثل أعراض الربو في الصفير عند التنفس وضيق الصدر والمخاط الغليظ. (النشر مجاني لعملاء وكالة الأنباء الألمانية "dpa". لا يجوز استخدام الصورة إلا مع النص المذكور وبشرط الإشارة إلى مصدرها.) عدسة: dpa
القميص قد يمهد الطريق أمام اختراع ملابس يمكن استخدامها لتشخيص ومراقبة أمراض الجهاز التنفسي مثل الربو (الألمانية)

طوّر باحثون كنديون قميصا ذكيا يمكنه مراقبة معدل تنفس الشخص الذي يرتديه، مما قد يمهد الطريق أمام اختراع ملابس يمكن استخدامها لتشخيص ومراقبة أمراض الجهاز التنفسي مثل الربو.

وأوضح الباحثون في مركز علوم البصريات والضوئيات وأبحاث الليزر بجامعة لافال الكندية أن القميص الجديد يعمل دون أسلاك أو أقطاب أو وحدات استشعار مثبتة على الجسم، وفقا لما ذكره موقع "ساينس ديلي" العلمي الأحد.

وقال قائد فريق البحث يونس مصدق إن "القميص في الحقيقة مريح ولا يعيق حركة الجسم الطبيعية، وقد أظهرت اختباراتنا أن البيانات التي يتوصل إليها القميص الذكي يمكن الاعتماد عليها سواء كان المستخدم جالسا أو راقدا أو واقفا أو حتى أثناء الحركة".

وأضاف أن "القميص الذكي يعمل على وحدة هوائية خيطت على مستوى الصدر، وهي تتكون من قطعة ألياف بصرية مجوفة مغلفة بطبقة رقيقة من الفضة من الداخل، في حين أن السطح الخارجي لقطعة الألياف مغطى بمادة من البوليمرات لحمايتها من عوامل البيئة الخارجية".

وللهوائي الصغير مهمة مزدوجة، حيث يمكنه استشعار حركة التنفس للمريض، ثم يبث البيانات إلى جهاز محمول خارجي.

وأوضح مصدق أنه "من الممكن إرسال البيانات إلى هاتف محمول أو حاسوب في مكان قريب".

وأشار إلى أنه عندما يتنفس الذي يرتدي القميص الذكي فإن وحدة الألياف البصرية تقيس معدل الزيادة في محيط الحلق وحجم الهواء داخل الرئة.

وتسبب هذه المتغيرات تعديلات في الترددات المنبعثة من الهوائي، ولهذا السبب ليس هناك حاجة لأن يكون القميص ضيقا أو ملتصقا بالجسم، حيث أن الترددات الصوتية التي تنبعث من عملية التنفس كافية بالنسبة لوحدة الألياف لاستشعار معدل تنفس المستخدم.

ومن أجل اختبار مدى قدرة القميص الذكي على الاحتمال، وضع الباحثون القميص داخل الغسالة وهو مزود بالهوائي "وبعد غسله عشرين مرة استطاع الهوائي تحمل المياه ومسحوق الغسيل، ومازال يعمل في حالة جيدة"، بحسب مصدق.

المصدر : وكالة الأناضول

حول هذه القصة

مساعدات طبية عن بعد في تطبيق الهاتف الذكي

استحدثت شركات بالصين تطبيقات للهواتف الذكية مقابل مبلغ زهيد تتيح للمرضى تلقي العلاج عبر هواتفهم، ونجحت في ربط نحو 150 مليون مستخدم بأكثر من مئتي ألف طبيب منتشرين بأنحاء الصين.

Published On 4/10/2016
في مجال الإسعاف، كشفت دبي عن اطلاق مركبة “ اسعاف المستقبل الذكي “. Credit: dpa

‫كشفت دبي عن إطلاق مركبة “إسعاف المستقبل الذكي”، وهي حصيلة ثلاث سنوات من ‫العمل، جعلتها تجمع مواصفات ذكية ‫وحصرية، مما يساعد المسعفين على القيام بمهامهم بكل سهولة.

Published On 27/10/2016
المزيد من طبي وصحي
الأكثر قراءة