حمد الطبية تستضيف مؤتمر قطر الدولي الثاني للألم

مؤتمر قطر الدولي الثاني للألم ضمّ ما يقرب من 250 من الخبراء المرموقين والمتخصصين (مؤسسة حمد الطبية)
مؤتمر قطر الدولي الثاني للألم ضمّ ما يقرب من 250 من الخبراء المرموقين والمتخصصين (مؤسسة حمد الطبية)

استضافت مؤسسة حمد الطبية في قطر مؤخرا مؤتمر قطر الدولي الثاني للألم، الذي ضمّ ما يقرب من 250 من الخبراء المرموقين والمتخصصين في مجال إدارة الألم من داخل قطر والمنطقة، وذلك وفقا لبيان صادر عن المؤسسة الاثنين وصل الجزيرة نت.

وقال البيان إن المؤتمر نظمته إدارة التخدير الطبي في مؤسسة حمد الطبية بالتعاون مع الجمعية الأوروبية للتخدير الناحي (ESRA)، لبحث آخر المستجدات في مجال تخدير وإدارة الألم وتبادل الأفكار والخبرات في هذا المجال الطبي المهم في المنطقة.

وحضر المؤتمر العديد من الكوادر الطبية المختصة في مجال التخدير والطب العام وطلبة كليات الطب وممثلين عن المؤسسات الأكاديمية والرسمية ومؤسسات القطاع الخاص المعنية من دولة قطر ودول مجلس التعاون الخليجي.

وفي تعليق له على هذا المؤتمر، قال البروفيسور ماركو ماركوس، رئيس قسم التخدير الطبي والعناية المركزة للجراحة بمؤسسة حمد الطبية، الرئيس الفخري للجنة المنظمة للمؤتمر، "لقد قمنا بتنظيم مؤتمر قطر الدولي الثاني للألم الذي ضمّ العديد من الخبراء الدوليين، للتأكيد على أهمية الدور الذي يؤديه اختصاصيو التخدير الناحي في التعامل مع الألم الحاد ومنع حدوثه، وتعزيز معارف وخبرات العاملين في هذا المضمار في مؤسسة حمد الطبية بما يتواءم مع أهداف المؤسسة كنظام صحي أكاديمي".

وأضاف البروفيسور ماركوس "والى جانب العمل على تعزيز أصر التعاون بين الكوادر الطبية المختصة في المنطقة والعالم، كان هذا المؤتمر فرصة لتسليط الضوء على ما تشهده وحدة إدارة الألم في مؤسسة حمد الطبية من نموّ متسارع وما تؤديه من دور مهم في خدمة المرضى، فضلا عن دورها في الأبحاث والتعليم".

وقال إن وجود مثل هذه الوحدة في المؤسسة يعني بالضرورة التخفيف من معاناة المريض واختصار مدة بقائه في المستشفى، ولا سيما أن إدارة الألم أصبحت اليوم من التخصصات الطبية المبنية على البراهين العلمية وذات أثر كبير في مستوى جودة الرعاية الصحية المقدمة للمرضى.

وأشار البيان إلى أن الجمعية الأوروبية للتخدير الناحي (ESRA) كانت قد اختارت دولة قطر كأحد مراكز التميّز لعقد اختبار شهادة الدبلوم الأوروبي في التخدير الطبي الناحي (EDRA)، وهو ما يعزز من مكانة مؤسسة حمد الطبية كمركز للتميّز في مجال التخدير الطبي وإدارة الألم في المنطقة.

المصدر : الجزيرة

حول هذه القصة

حذرت مؤسسة حمد الطبية بقطر من سوء استخدام المضادات الحيوية، مشيرة إلى أن دراسة كشفت أن نصف المضادات الحيوية تقريبا التي توصف بالعيادات الخارجية الخاصة بقطر قد تكون غير ضرورية.

المزيد من طبي وصحي
الأكثر قراءة