متى تبدأ التربية الجنسية للطفل؟

قالت اختصاصية علم النفس التربوي الدكتورة فلافيا محمد إن التربية الجنسية هي تعليم الأطفال على العادات والتقاليد والسلوكيات التي يرتضيها الدين الإسلامي والمجتمع فيما يتعلق بالممارسة الجنسية.

وأضافت الدكتورة أنه عندما تعرف الأم أن المولود ذكر أو أنثى، فإنها تهيئ الملابس والغرفة بما يلائم جنسه، وهذا جزء من التربية الجنسية.

وأضافت الدكتورة-في حديث لبرنامج الجزيرة هذا الصباح الأربعاء- أن التربية الجنسية مهمة، لأن عدم حصول الأطفال على المعلومات الجنسية الصحيحة من الأهل يعني أنهم سيحصلون عليها من أطراف أخرى وقد تكون خاطئة، مثل الأصحاب في المدرسة والأفلام وحتى الألعاب الإلكترونية.

وقالت الاختصاصية إن المجتمع ما زال يحاول أن يبتعد عن موضوع التربية الجنسية رغم أنه حاليا -ومع الانفتاح الثقافي الكبير- يجب أن يكون لدينا وعي بهذا الموضوع ونعلم أبناءنا ما يتعلق به.

وعن سؤال الطفل عن الأمور المتعلقة بالجنس، قالت الدكتورة إن الجواب يجب أن يكون ضمن الضوابط التالية:

  • يجب على الأهل أن يجيبوا على السؤال، وأن لا ينهروا الطفل أو يمنعوه من السؤال.
  • الإجابة وفقا لعمر الطفل.
  • استخدام ألفاظ غير خادشة في الجواب.
  • عدم التوتر أثناء الإجابة.
  • توعية الطفل حول التحرش الجنسي وما قبله، مثل النظرة أو الكلمة أو اللمسة.
المصدر : الجزيرة

حول هذه القصة

تتوالى الأخبار التي تشير إلى ارتفاع معدلات العنف ضد المرأة والتحرش والاعتداءات الجنسية في كثير من بلدان العالم، ونقدم هنا تعريفا بها، والعواقب الصحية والنفسية المترتبة عليها.

11/8/2016

توصلت دراسة بريطانية إلى أن المعاشرة الجنسية المتكررة تجعل المرء يبدو أصغر سنا بنحو 7 سنوات، وذلك بسبب الأثر الإيجابي الذي تتركه على الجسم والنفسية.

7/7/2013

الاغتصاب هو ممارسة المعاشرة الجنسية رغما عن الشخص، وهو يدخل في مجموعة ممارسات كثيرة تسمى “العنف الجنسي”، وتشمل أيضا النظر واستعمال ألفاظ وإيحاءات جنسية والتحرش.

10/3/2014
المزيد من طبي وصحي
الأكثر قراءة