12 ألف إصابة سنويا لأطفال أميركا بسبب عيدان الأذن

قناة الأذن تنظف نفسها ذاتيا (دويتشه فيلله)
قناة الأذن تنظف نفسها ذاتيا (دويتشه فيلله)

حذر باحثون أميركيون من تنظيف آذان الأطفال باستخدام العيدان القطنية بعد أن بلغ عدد الأطفال الذين يحتاجون لعلاج بالمستشفيات بسبب استخدام هذه العيدان أكثر من 12 ألف طفل سنويا.

وتتضمن الإصابات التي تسببها العيدان القطنية لتنظيف الأذن إصابة الأطفال بثقب في طبلة الأذن وحساسية تجاه وجود جسم غريب وفقدان التوازن ويصل الأمر أحيانا إلى فقدان كامل للسمع.

وأوضح الباحثون -وفقا لصحيفة "ديلي ميل" البريطانية- أن أحد أكبر مخاطر عيدان الأذن القطنية يتمثل في سقوط الطفل على أذنه أثناء وجود هذا الجسم داخلها.

ووجد الباحثون أنه في الفترة بين عام 1990 و2010 جرى علاج 263 ألف طفل في المستشفيات الأميركية بسبب إصابات ترتبط بعيدان الأذن القطنية، وهو ما يعادل نحو 12500 طفل سنويا، أو 34 إصابة يوميا.

وتحدث معظم الإصابات نتيجة لاستخدام العيدان القطنية في تنظيف الأذن (73%)، ولعب الأطفال بهذه العيدان (10%) وسقوط الطفل أثناء وجود العود داخل أذنه (9%)، ويقول الباحثون إن معظم الحالات تقع عندما يستخدم الطفل هذه العيدان القطنية بمفرده.

وأشار الباحثون إلى أن نحو اثنين من كل ثلاثة مرضى كانوا أقل من سن 8 أعوام، بينما شكل من هم دون سن الثالثة نسبة 40% من هذه الإصابات.

ويؤكد الباحثون أن قناة الأذن تنظف نفسها ذاتيا، ويؤدي استخدام العيدان القطنية إلى دفع شمع الأذن قرب طبلة الأذن والتسبب أحيانا بأضرار كبيرة لها.

المصدر : وكالة الشرق الأوسط

حول هذه القصة

شددت الرابطة الاتحادية لأخصائيي الأجهزة‬ ‫السمعية، على ضرورة خلع سماعات الرأس بعد مرور مدة من الاستماع‬ ‫للموسيقى، وذلك كي لا تلحق أضرارا بحاسة السمع. فما مقدار هذه المدة؟

قالت المؤسسة الألمانية لعلاج طنين الأذن‬ ‫إنه يمكن معادلة اختلاف ضغط الهواء خلال الرحلات الجوية من خلال بعض‬ ‫الوسائل البسيطة، من بينها استعمال بخاخ أنف مزيل للتورم قبل إقلاع الرحلة.‬

المزيد من طبي وصحي
الأكثر قراءة