تناول المسكنات لأسبوع يزيد خطر الإصابة بنوبة قلبية

دراسة موسعة تحذر من مسكنات الألم الشائعة (رويترز)
دراسة موسعة تحذر من مسكنات الألم الشائعة (رويترز)
أفادت دراسة جديدة بأن تناول المسكنات الشائعة مثل الإيبوبروفين لمدة أسبوع فقط، يمكن أن يزيد بشكل كبير احتمالات خطر الإصابة بأزمة قلبية بما يصل إلى أكثر من 50%، ولذلك يتم حث المرضى على الحد من استخدامهم لهذه الأدوية لأقصر فترة ممكنة.

وقد اشتبه العلماء بالفعل في وجود صلة بين الحالات القلبية المحتملة والأدوية غير السترويدية المضادة للالتهابات، التي تشمل أيضا ديكلوفيناك ونابروكسين. لكن لم يكن هناك تأكيد بشأن طول المدة التي يمكن للمريض أن يتناول خلالها الأدوية قبل تعريض نفسه لخطر إضافي.

وكشف التحقيق الجديد الذي يعتبر الأوسع من نوعه أن مضادات الالتهابات قد تعزز احتمالات الإصابة بأزمة قلبية في وقت مبكر من الأسبوع الأول للاستخدام. ووجد الباحثون ارتباطا قويا بشكل خاص خلال الشهر الأول.

وحثت الدراسة التي نشرت في المجلة الطبية البريطانية الأطباء على تقييم المخاطر مقابل فوائد وصف الأدوية. من ناحية أخرى أشارت دراسة سابقة إلى أن الارتباط قد يتضمن عقاقير تعيق الهرمون المسمى بروستاسيلين الذي يحمي الأوعية الدموية.

ونبه فريق الباحثين -وهو من كندا وفنلندا وألمانيا– إلى ضرورة أن يكون الناس على بينة من مخاطر المسكنات الموصوفة لهم مثل إيبوبروفين، أو التي يشترونها بدون وصفة، مؤكدين على أهمية النظر في أدوية بديلة كلما كان ذلك مناسبا. وأشاروا إلى أن تزايد احتمالات الإصابة بنوبة قلبية تبدو أكثر وضوحا بين متعاطي الجرعات الكبيرة من المسكنات.

وفي العموم وجدت الدراسة أن احتمالات إصابة الشخص بأزمة قلبية في أي سنة أثناء تناول مضادات الالتهابات هي 1%.

ومع ذلك رأت الأوساط العلمية أن الدراسة الجديدة المنشورة بالمجلة الطبية البريطانية لا تثبت وجود علاقة سببية بين المسكنات والنوبات القلبية، مشيرة إلى أنه قد تكون هناك عوامل أخرى تربط بين الاثنين. ومثال ذلك أن خطر النوبة القلبية المتزايد قد يكون سببه الشكوى التي تدفع الشخص إلى تناول المسكنات، لا المسكنات نفسها.

المصدر : ديلي تلغراف

حول هذه القصة

قد يكون من المفارقات العلمية أن الأدوية المسكنة، التي من المفترض أن تخفف الألم، هي ذاتها المسؤولة عن إطالة الشعور بالألم، وذلك حسب دراسة أميركية حديثة.

حذرت الغرفة الاتحادية للصيادلة الألمانيين من أن تناول المسكنات المحتوية على مادة "ديكلوفيناك" بجرعات عالية يمكن أن يؤدي إلى ارتفاع خطر الإصابة بأمراض القلب والأوعية الدموية.

أعلن علماء أن تناول جرعات كبيرة من المسكنات مثل الآيبوبروفين والديكلوفيناك لفترات طويلة، يشكل عامل خطر قد يسبب الإصابة بأزمة قلبية بشكل يشابه خطورة عقار فيوكس الذي تم سحبه من الأسواق لنفس السبب.

المزيد من صحة
الأكثر قراءة